مدير التعليم يؤكد مساهمته في نشر الحوار اختتام «رسل السلام».. ووفد الكشفية العالمية يغادر الليث

أعلن مدير التربية والتعليم في محافظة الليث محمد بن مهدي الحارثي نجاح فعاليات المشروع الكشفي للاحتفال باليوم الوطني الـ81 ومخيم رسل السلام العالمي الثاني البحري الفرعي الذي أقيم في المحافظة تحت شعار «أنا الوطن»، واستضافته إدارة الكورنيش الجنوبي لمدة ثمانية أيام، بمشاركة 500 كشاف وقائد كشفي يمثلون إدارات التربية والتعليم في جدة ومحايل عسير والمنطقة الشرقية وتبوك وجازان والقنفذة وينبع، إضافة إلى تسع فرق كشفية من محافظة الليث.وأكد الحارثي خلال حضوره أمس الحفل الختامي لفعاليات المخيم، أن برنامج رسل السلام مشروع ناجح بكل المقاييس، وسوف يساهم في نشر السلام والوئام والحوار والتعايش العالمي بين كافة أفراد الشعوب.من جهته، أشار قائد المخيم عبد الله بن محمد البصراوي، إلى أن المخيم شهد تفاعلا كبيرا من قبل أفراد الكشافة المشاركين، مستعرضا أمام الحضور أهم الفعاليات التي تم تنفيذها.وشهد الحفل عرضا لأبرز منجزات المخيم من إعداد اللجنة الإعلامية، وعرضا فنيا وشعبيا للجالية الفلبينية تفاعل معه الحضور.وفي ختام الحفل، كرم مدير التربية والتعليم محمد بن مهدي الحارثي الجهات الحكومية والمؤسسات الداعمة وقادة الفرق الكشفية المشاركة واللجان العاملة في المخيم والكشافين الفائزين في المسابقات البحرية للمخيم. من جهة ثانية، زار أمس وفد برئاسة رئيس المنظمة الكشفية العالمية ورئيس المنظمة الكشفية العربية، مكون من 120 عضوا من مختلف دول العالم، مخيم رسل السلام في محافظة الليث، اطلع خلالها على معسكرات المخيم وزار بعض الأماكن السياحية والأثرية في المحافظة، وشارك في زراعة شجر المنجروف على شواطئ البحر الأحمر في الليث، ثم غادر الوفد المحافظة.