مدرسة ثانوية بالخبر تحول نظامها إلى النظام الإلكتروني مستغنيةً عن الأوراق

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : حوّلت مدرسة ثانوية بالخبر نظامها إلى النظام الإلكتروني، مستغنيةً عن الأوراق، حيث أصبح حصر غياب وحضور طلابها عن طريق قارئ بطاقات ذكية «باركود» وزعت على جميع طلاب مدرسة الخبر الثانوية، فيما توجهت إدارة المدرسة إلى تسجيل حضور المعلمين وانصرافهم عبر جهاز البصمة، وتأتي تلك الخطوات بعد تحول نظام المدرسة إلى نظام المقررات، الذي يعتمد على نظام إلكتروني عبر برنامج الوزارة الأساسي «برنامج نور»، حيث يعتمد الطالب عليه في اختيار المواد الدراسية والشعبة، ومراسلة المرشد الأكاديمي وغيرها من التعاملات المدرسية في نظام المقررات. ووفقاً لمدير مدرسة الخبر الثانوية إبراهيم الشهري، فإن المدرسة درست خطوة التحول إلى النظام في المدرسة واستكمال ما كانت تعمله في السابق من العمل على برنامج نور، وبرامج مصادر التعلم، بالإضافة إلى طريقة التعامل مع إدارة صيانة المدارس في أرامكو عن طريق برنامج مخصص لذلك كون مبنى المدرسة يتبع لها، مشيراً إلى أنه تم أخذ الموافقة على استخدام بعض البرامج الإلكترونية من الإدارات المعنية في إدارة التربية والتعليم، موضحاً بأن التعامل بالنظام الاكتروني سهّل الكثير من الإجراءات، وزاد من الجدية في العمل. من جهته أثنى مدير مكتب التربية والتعليم بالخبر سعيد القحطاني، على مبادرة إدارة مدرسة الخبر الثانوية واعتبرها خطوة رائدة، ستساهم في سير العمل بدقة وجدية. فيما طلبت إدارة المتابعة في الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية نتائج العمل بتسجيل حضور المعلمين عن طريق البصمة.

سلمان الشثري – الجزيرة