متى يتساوى عدد ساعات الليل والنهار | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

متى يتساوى عدد ساعات الليل والنهار

متى يتساوى عدد ساعات الليل والنهارمتى يتساوى عدد ساعات الليل والنهار

متى يتساوى عدد ساعات الليل والنهار

متى يتساوى عدد ساعات الليل والنهار هذا السؤال يطرح على العديد من الطلاب والطالبات في مادة العلوم، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابة هذا السؤال:

  • يتساوى عدد ساعات الليل والنهار مرتان في السنة، أول مرة تكون في يوم عشرين من شهر آذار.
  • والمرة الأولى هذه يطلق عليها اسم الاعتدال الربيعي.
  • والمرة الثانية تحدث في يوم اثنين وعشرون من شهر أيلول ويسمى باسم التعادل الاعتدال الخريفي.
  • والتساوي بين عدد ساعات الليل والنهار يسمى باسم ظاهرة إكوينوكس.
  • وهذه الأيام يكون فيها مسار الشمس في أقصى الشمال أو الجنوب نت خط الاستواء.
  • والاتقلاب الشتوي في نصف الكرة الأرضية يعتبر أقصر يوم في السنة.
  • بينما الانقلاب الصيفي يعد هو الأطول.

في أي فصل يتساوى الليل والنهار

يتسائل العديد من الأشخاص عن الفصل الذي يحدث فيه تساوي لليل والنهار، والآن سوف نتعرف على هذه الإجابة:

  • يتساوى الليل مع النهار في فصل الربيع والخريف، وهذه الظاهرة تعد من الظواهر الطبيعية.
  • وهذه الظاهرة تحدث بسبب تعامد أشعة الشمس على خط الاستواء.

الاعتدال الصيفي

سوف نتعرف الآن على تعريف الاعتدال الصيفي بالتفصيل من خلال النقاط التالية:

  • الاعتدال الصيفي هو الوقت الذي يكون فيه مسار الشمس في السماء أقصى الشمال أي أنه يقع في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.
  • ويحدث الاعتدال الصيفي في شهر يونيو أثنا عشرين أو اثنين وعشرين من الشهر.
  • أو يصبح مسار الشمس في السماء في أقصى الجنوب وهذا يكون في شهر ديسمبر خصوصاً في يوم 20/ 23 من نفس الشهر.
  • فالشمس تكون في الاعتدال الصيفي وتسير على أطول طريق في السماء.
  • فعندما يتم الاعتدال في النصف الشمالي من الكرة الأرضية يميل القطب الشمالي بنحو 23.44 درجة جنوباً في اتجاه الشمس.

سبب حدوث الليل والنهار

الليل والنهار يحدث نتيجة للعديد من الأسباب التي تتمثل فيما يلي:

دوران الأرض حول محورها

  • يحدث الليل والنهار نتيجة لدوران الأرض حول محورها، فعندما تدور الأرض حول محورها يكون جزء منها معرض للشمس.
  • ولكن يكون الجزء الأكبر من الأرض واقع في منطقة الظل.
  • ومن الممكن أن يتم التعبير عن هذه الظاهرة بأن الشمس تشرق وتغرب في اليوم الواحد على الكرة الأرضية.
  • وذلك لكي يكتسب الجزء المقابل للشمس الحرارة منها بينما الجزء الآخر يفتقد للحرارة الموجودة في الظلام.
  • ومن المعروف بأن الأرض حول محورها من الغرب للشرق، أي عكس عقارب الساعة في حالة النظر إليها من أعلى.
  • وذلك يفسر سبب شرق الشمس دائماً من الأفق الشرقي.
  • وغروبها يكون في الأفق الغربي، فالأرض تدور حول نفسها مرة كل أربعة وعشرين ساعة بالنسبة للشمس.
  • ومرة كل ثلاثة وعشرين ساعة وخمسة وستون دقيقة وأربع ثواني بالنسبة للنجوم.

ميلان محور الأرض

  • طول الليل والنهار يختلف نتيجة لميلان محور الأرض.
  • فعندما يتم الافتراض أن محور الأرض سوف يكون قائماً بالنسبة للمستوى المداري للأرض فنجد أن الليل والنهار سوف يتساويان في الطول في معظم الأماكن على الأرض.
  • حيث سوف يبلغ طول كلاً منهم إثنا عشر ساعة طوال السنة.

الانقلاب الشتوي ةالاعتدال الربيعي والخريفي

  • وفي يوم الواحد والعشرون أو الثاني والعشرون من شهر كانون الأول.
  • حيث يميل القطب الشمالي للأرض بمقدار 23.5 درجة بعيد عن الشمس.
  • لكن يتجه القطب الجنوبي باتجهها حيث يعرف هذا التاريخ باسم الانقلاب الشتوي.
  • فالانقلاب الشتوي يشهد في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ويعد النهار في هذا الانقلاب هو أقصر نهار في العام.

فوائد تعاقب الليل والنهار

تعاقب الليل والنهار عديدة لا تعد ولا تحصى، ومن برز تلك الفوائد الآتي:

  • في حالة عدم وجود هذه الظاهرة يحدث اختلال في التوازن الكوني.
  • تعاقب الليل والنهار يعمل على حفظ توازن الكون وذلك لأنه يحافظ على درجات الحرارة على كوكب الأرض.
  • عندما تتعامد أشعة الشمس على كوكب الأرض يحد تعزيز لقدرة النمو على الإنبات وإكمال عملية البناء الضوئي.
  • هذه الظاهرة تعم في الحفاظ على صحة الإنسان.
  • الليل يكون عبارة عن راحة للجسد والنهار يكون وقت للنشاط والعمل.

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا عن متى يتساوى عدد ساعات الليل والنهار عبر شبكة معلمي ومعلمات المملكة.