ما الامواج العاتية | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

ما الامواج العاتية

ما الامواج العاتيةما الامواج العاتية

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن ما الامواج العاتية ؟، فإننا سوف نطرح لكم الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال الذي تم عرضه بشكل كبير عبر محركات البحث الإلكتروني في الفترة السابقة، ولا سيما من قِبل طلاب وطالبات المملكة العربية السعودية رغبة منهم في الإجابة عن أحد الأسئلة المقررة عليهم في مناهجهم الدراسية خاصة في كتاب العلوم للصف الخامس الابتدائي في الفصل الدراسي الثاني.

تُعد الأمواج البحرية عبارة عن اضطرابات أو تغيرات تقوم بالانتشار على طول المسافة الواقعة بين الماء والهواء، بالإضافة إلى أنها تتسم بكونها موجات سطحية تحدث بالتحديد على الأوجه العليا من المسطحات المائية، على سبيل المثال البحار والمحيطات، بالإضافة إلى إمكانية حدوثها في الأنهار والبرك المائية.

فيما يُمكننا أن نوضح لكم من خلال موقعنا معلمي ومعلمات المملكة، كيف تتكون أمواج البحر، إلى جانب شرح العوامل المؤثرة في هذه الأمواج، بال؟إضافة إلى عرض فوائد الأمواج والفرق بينها وبين التيارات البحرية من خلال الفقرات القادمة من هذا المقال، فما عليكم سوى متابعتنا.

ما الامواج العاتية

تُعد الأمواج العاتية من الظواهر التي تحدث في البحار والمحيطات، حيث إنها تعتمد على حركة الأمواج والتي ترتكز على قوة الرياح المارة على المسطح المائي، وهذه الظاهرة يُمكن أن تؤثر بشكل كبير على نمط الحياة على سطح الأرض، فيما نوضح لكم الإجابة النموذجية عن سؤالكم والتي جاءت على النحو التالي:

  • الإجابة هي: تتكون ظاهرة الأمواج العاتية نتيجة إلى ارتفاع منسوب المياه عن المحيط.
  • فيما يُعتبر ارتفاع منسوب البحار والمحيطات ظاهرة طبيعية في غاية الخطورة على حياة الإنسان.
  • إذ تتسبب عند حدوثها  في غرق الكثير من المناطق المدن التي تطل على الساحل أو غمرها التام بالمياه في حالات الأمواج العاتية الكبيرة.
  • كما يجدر بنا الإشارة إلى أن أحد أهم أسباب حدوث تلك الظاهرة الكارثية ليست الطبيعة وحدها إنما البشر هم السبب الرئيسي.
  • وذلك عن طريق استخدام الإنسان للمواد الكيميائية بطريقة خاطئة ومضرة بالبيئة مما نتج عنه ما يُعرف باسم ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • إذ تقوم الغازات الضارة بالتواجد داخل طبقات الغلاف الجوي من الأرض مما يجعلها تقوم بامتصاص أشعة الشمس وعدم عكسها للفضاء الخارجي.
  • فيما تؤدي هذه الظاهرة في ذوبان الكتل الجليدية من القطبين الشمالي والجنوبي بسبب ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض.
  • والناتج النهائي هو ارتفاع منسوب المياه عن المحيط وتكوين هذه الأمواج المدمرة للبية بل مدمرة للحياة ككل.
  • حيث ظهر الناتج الفعلي بالأرقام بداية القرن العشرين.
  • حينما شرع منسوب سطح البحر بالارتفاع في جميع أنحاء العالم.
  • بالتحديد منذ العام 1990م إلى العام 2016م قد ارتفع منسوب المياه بمقدار من 16سم إلى 21سم.
  • وليس هذا فحسب بل أن المعدل في عملية زيادة تدريجية.
  • إذ تعود هذه الزيادة إلى الاحتباس الحراري، ولكن يتوقع العلماء الخبراء في المناخ بزيادة أكبر من المعدلات الماضية في القرن الواحد والعشرين.

كيف تتكون أمواج البحر

  • تتكون الأمواج البحرية من طاقة الرياح التي تمر فوق سطح البحر.
  • حيث إنه عندما تهب الرياح على المسطحات المائية الكبير، على سبيل المثال:
  1. البحار.
  2. المحيطات.
  3. البحيرات.
  • تشرع الرياح بالاحتكاك مع سطح الماء، الأمر الذي ينتج عنه تكوين موجات صغيرة للغاية على صورة تجاعيد مائية.
  • إذ أنه كلما ظلت هذه الموجات الصغيرة تحت سيطرة قوة الرياح، تقوم بتعزيزي طاقة الموج أكثر وتنمو موجه كبيرة نسبياً في هذه الحالة.
  • لتظهر لنا عدة عوامل رئيسية تتحكم في مدى حجم الموجة وقوتها الكبيرة، فيما جاءت هذه العوامل على النحو التالي:

سرعة الرياح

  • تُعتبر سرعة الرياح من أهم العوامل التي تتحكم في مدة قوة وتأثير الأمواج المكونة.
  • فيما تملك سرعة الرياح علاقة طردية مع قوة الأمواج، إذ كلما زادت قوة الرياح زادت قوة الأمواج وكلما قلت سرعة الرياح قلت قوة الأمواج المكونة.

 مدة هبوب الرياح

  • تُعتبر الفترة الزمنية التي تستغرقها الرياح في الهبوب على المسطح المائي من أهم العوامل التي تتحكم في مدة قوة وتأثير الأمواج المكونة.
  •  إذ أن حجم الموجة وعلوها يزيد كلما زادت مدة هبوب الرياح عليها وتقل عندما تقل طاقة الرياح.
  • وذلك يعود إلي أن الطاقة التي تتعزز بها الأمواج هي المسيطرة على مدى تأثيرها مع مرور الوقت عليها.
  • فيُمكن أن تكون الموجة شديدة القوة أو عاتية لكن لمدة قصيرة من الزمن.

مسافة الرياح

  • تُعتبر المسافة التي تهب عليها الرياح على مسطح مائي كبير من أهم العوامل التي تتحكم في مدة قوة وتأثير الأمواج المكونة
  • حيث إننا نجد الأمواج المكونة في المحيطات أكبر بكثير من الأمواج التي تتكون في البحار، ولا سيما البحار المغلقة.
  • وذلك يعود لأن مسافة هبوب الرياح على منطقة المحيط تكون أكبر بكثير من البحار المغلقة.
  • مثلاً: في حين هبت رياح بقوة 40 كيلومتر/ساعة على سطح بحري طوله 200 كيلومتر في فترة زمنية تم تقديرها بـ 15 ساعة.
  • ينتج عن هذه الإحصائيات هبوب أمواج يبلغ ارتفاعها ما يقرب من 2,5 متر.
  •  لكن إذا هبت أثناء نفس المدة الزمنية رياح عاتية تسير بسرعة 100 كيلومتر/ساعة على مسطح مائي يصل طوله إلى 400 كيلومتر.
  • ينتج عنها تكوين أمواج عاتية بمعنى الكلمة يصل طولها إلى ما يتراوح بين 11 و 14 متر.

أمواج تسونامي

  • تُعتبر أمواج تسونامي هي خير مثال على الأمواج العاتية التي يثمكن أن نشرح بها مدى خطورة هذه الأمواج.
  • بعد تكوين فكرة عامة عن ما هي الأمواج العاتية وكيفية تكوينها، نوضح واحدة من أضخم الموجات العاتية حدوثاً والمتمثلة في موجات تسونامي.
  • ولا سميا أنها عبارة عن موجات ضخمة للغاية تتشكل نتيجة حدوث زلازل قوي في قاع المحيط مصاحب إلى حركة رياح قوية.
  • مما يؤدي إلى حدوث انزلاق في صخور الأرض الخاصة بقاع المحيط.
  • وتساعدها هبوب الرياح السريعة على تكوين موجة تدمر كل ما يتواجد في طريقها.
  • مما ينتج عنها إبادة مدن  أو مناطق ساحلية كاملة، بالإضافة إلى حدوث أضرار جسيمة بالنسبة للبيئة.
  • فضلاً عن الخسائر البشرية التي يُمكن أن تحدث إثر تكوين موجة واحدة عاتية.
  • كما يجدر بنا الإشارة إلى أن هذا النوع من الموجات يعتمد بالشكل الأكبر على عمق المحيط ومدى قوة الزلازل أو البركان الحادث في تلك المنطقة.
  • ولا يعتمد بشكل أساسي على الرياح وسرعتها والمدة التي تهب فيها، لكنها تشكل عامل مساعد قوي للغاية يُضيف لهذه الموجات قوة جارفة.

إلى هنا عزيزي القارئ قد وصلنا وإياكم إلى نهاية هذا المقال الذي دار حول عرض الإجابة عن سؤالكم ما الامواج العاتية ؟، مع عرض كافة أسباب تكوين الأمواج العاتية.