للمرة الثالثة.. “التربية” تحصد جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : “الفيصل” هنأ القيادة بالجائزة عن نظام “فارس” لإدارة الموارد المالية والبشرية والإدارية
رفع وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، باسمه وباسم كافة منسوبي الوزارة، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ولنائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ولولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، بمناسبة فوز وزارة التربية والتعليم ممثلة للمملكة بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات للمرة الثالثة على التوالي لعام 2014 عن نظام “فارس” لإدارة الموارد المالية والبشرية والإدارية، بعد أن حققت الوزارة نفس الجائزة عن “نظام نور” للإدارة التربوية عام 2012 في مجال نظم التعليم، والذي وفر الكثير من الوظائف الإلكترونية للمدارس والمتعاملين معها، إضافة الى نظام الربط الشبكي للمدارس عام 2013، في مجال البنية التحتية، حيث وفر الاتصال بالإنترنت لجميع مدارس المملكة.وتسلم الجائزة المستشار والمشرف العام على المركز الوطني للمعلومات التربوية الدكتور جار الله الغامدي، خلال حفل توزيع جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات الذي أقيم في جنيف بسويسرا أمس، ضمن فعاليات منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات.من جانبه، أكد وكيل الوزارة، المشرف العام على الشؤون الإدارية والمالية المهندس محمد الشثري، أن هذا الفوز يأتي امتداداً لثمرة الجهود التي بذلت منذ انطلاقة هذا المشروع الوطني الرائد، والذي حظي بدعم ورعاية من قبل القيادة بالوزارة، كونه أحد أهم المشاريع الاستراتيجية التي تأتي ضمن مبادرات الحكومة الإلكترونية، والتي تشمل كافة موظفي الوزارة الذين يبلغ عددهم أكثر من 700 ألف موظف ومعلم، إضافة إلى إدارات التربية والتعليم.وأشار إلى أنه تم اعتماد منهجية تنفيذ تم تصنيفها من أفضل المنهجيات وأساليب العمل، لتطبيق مثل هذه الأنظمة في الجهات الحكومية، التي بنيت أساساً على منهجيات عالمية معتمدة، مبيناً أن توجيهات الأمير خالد الفيصل أكدت على ضرورة تحقيق أعلى معايير الجودة في تطبيقات وأنظمة التعاملات الإلكترونية، وتوظيفها لخدمة الحركة التربوية والتعليمية.

​الوطن