كشافة تعليم جدة في خدمة المعتمرين بمطار الملك عبد العزيز | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

كشافة تعليم جدة في خدمة المعتمرين بمطار الملك عبد العزيز

كشافة تعليم جدة في خدمة المعتمرين بمطار الملك عبد العزيزكشافة تعليم جدة في خدمة المعتمرين بمطار الملك عبد العزيز

نظرًا لتوافد عدد كبير من ضيوف الرحمن في مواسم الحج والعمرة على أراضي المملكة العربية السعودية. وفي إطار سعيها المستمر لتعزيز الشعور بالانتماء والولاء أطلقت وزارة التعليم برنامج “إجازتي 4” والذي هدفت من خلاله إلى تسخير جهود كشافة “تعليم جدة” لخدمة الوافدين من صالة الحجاج بمطار الملك عبد العزيز في جدة.

ومن جانبهم تفانى أعضاء الكشافة في توفير كافة احتياجات المعتمرين هناك بشكل يومي، خلال شهر رمضان المبارك. إذ شارك في الأمر ما يقرب من سبعين كشافًا، بالتعاون مع كل من الجهات المعنية بصالة الحجاج، وكذلك إدارة مطار الملك عبد العزيز.

يُذكر أن تلك الخدمات تمثلت في استقبال الوفود، وتوديعهم، وكذلك تقديم العديد من وجبات الإفطار بشكل مجاني. ولا يقتصر الأمر على ذلك وحسب، بل ساهمت بعض الفرق بنقل المعتمرين، وتقديم المساعدة في حمل أمتعتهم الشخصية.

وفي هذا الإطار أعرب عوض بن جابر العتيبي – مدير النشاط الطلابي بنادي “لبيك” التطوعي أن النادي يحظى بدعم وتمويل من وزارة التعليم السعودية، والتي تهدف من خلاله إلى زرع روح الإيثار، وحب العمل التطوعي في نفوس النشء. وكذلك إظهار أبناء الوطن في أسمى صورة مشرفة. هذا فضلاً عن تسهيل الأمر على المسافرين وتوفير كافة سبل الراحة.

هذا وفصَّل علي بن سالم العمري -رئيس نشاط الكشافة الأمر بأن “لبيك” سخر ما يقرب من سبعين كشافًا من “تعليم جدة” في سبيل تقديم خدمات مُحددة لما يزيد عن خمسة آلاف معتمر بشكل يومي، سواء كانوا من الوافدين أو المغادرين عبر مطار الملك عبد العزيز بجدة. وذلك في إطار رؤية المملكة المستقبلية لعام 2030 والتي تهدف من خلالها إلى تشجيع روح العمل التطوعي في نفوس الطلاب.

ومن جانبه أشاد نوح الغانمي في زيارته لصالة المطار بجهود فرق الكشافة في خدمة ضيوف الرحمن من المعتمرين خلال شهر رمضان من كافة الفئات العمرية. منوهًا بدورهم البارز في تقديم خير نموذج يُحتذى به في خدمة الدين، والوطن.