“قياس” : تطبيق اختبارات الإدارة المدرسية والإرشاد الطلابي والإشراف التربوي

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أوضح لـ«عكاظ» الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم، أنه سيتم تطبيق اختبارات الإدارة المدرسية والإرشاد الطلابي والإشراف التربوي لأول مرة خلال العام الجاري.وأوضح أن المركز قام بعدة إجراءات استعدادا لاختبار المعلمين والمعلمات كونه يعقد لأول مره بعد توحيد تطبيقه، أهمها توقع الأعداد التي ستتقدم للاختبار في كل تخصص، ومن ثم جدولتها على الأيام بما يكفل تقديم الاختبار في نفس اليوم والوقت مع مراعاة أن أعداد المتقدمات أكثر بكثير من أعداد المتقدمين من الرجال، مشيرا إلى أنه تمت متابعة حركة التسجيل وزيادة السعات وفتح المواعيد بما يلبي الاحتياج، أما الأسئلة للتخصصات المشابهة فهي أسئلة موحدة.وحول التغييرات في اختبار كفايات المعلمين والمعلمات عن الاختبارات السابقة قال رئيس قياس عقب اجتماع عقد في مقر المركز بالرياض إن اختبارات هذا العام جديدة بشكل كامل من حيث معاييرها ومنطلقاتها، تم بنائها على المعايير الجديدة لمهنة التدريس التي نتجت من مشروع بحثي بتمويل مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم (تطوير)، وهي معايير مدروسة ومعدة على أسس علمية ومهنية متينة، كما أن هذا العام يشهد فصل الاختبار المشترك الذي ينطلق من المعايير المشتركة بين التخصصات والاختبارات التخصصية التي تنطلق من معايير تدريس كل مقرر.وعن ارتباط توظيف المعلمين والأداء في قياس أفاد أن اجتياز المتقدم للاختبار يعتبر شرطا من شروط التعيين، لكن هناك شروط أخرى لدى الوزارة، ويخضع المجتازين للمفاضلة عند وزارة الخدمة المدنية بحسب معاييرها في حال وجود أعداد مؤهلة أكثر من الاحتياج لذا ينتهي دور المركز من إعطاء نتائج الاختبارات، أما ما يتبع ذلك فهو من دور وزارتي التربية والتعليم والخدمة المدنية.

عكاظ