«قياس»: بدء التطبيق الفعلي لاختبار مخرجات التعليم العالي

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : بدأ المركز الوطني للقياس والتقويم التطبيق الفعلي لاختبار مخرجات التعليم العالي لطلاب الجامعات في التخصصات الهندسية.

وأوضح مدير إدارة العلاقات والاتصال والإعلام بمركز «قياس» إبراهيم الرشيد أن المشروع الوطني لقياس مخرجات التعليم العالي والذي أسند تنفيذه للمركز من قبل وزارة التعليم موجه لطلاب التخصصات الهندسية المتوقع تخرجهم الفصل الدراسي الحالي، وتشمل تخصص الهندسة الكهربائية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الصناعية، والهندسة المدنية، والهندسة الكيميائية، والهندسة المعمارية، وهندسة الحاسب الآلي، مشيرًا أن الاختبار يعقد حاليًا ويستمر حتى يوم السبت 9/5/1436هـ في (22) جامعة من جامعات المملكة.

وأضاف أن المشروع يهدف إلى تعزيز عمليات ضمان الجودة والرقي بنواتج التعلم الأساسية المتوقعة في كل تخصص وكذلك تطوير المهارات والقدرات العامة التي تعد من متطلبات الكفاية الوظيفية ومن مقومات النجاح في الحياة العملية، مؤكدًا أن «قياس» قام بالعديد من الزيارات التعريفية لطلاب الكليات الهندسية، كما تم توزيع الكتيبات التعريفية للجامعات عن هذا الاختبار والتوعية عبر وسائل الاتصال ورسائل sms للمستفيدين.

وأضاف أن الاختبار يتكون من جزءين: الجزء الأول يضم فرعين، فرع يقيس المهارات الحياتية التي لا تتصل مباشرة بالتخصص، وتعد من النواتج الأساسية لكل التخصصات ومن متطلبات الكفاية الوظيفية، ومن مقومات النجاح في الحياة العملية، مثل: مهارات الاتصال، ومهارات حل المشكلات، واستخدام الحاسب الآلي، ومهارات تطوير الذات. أما الفرع الثاني فيقيس الجوانب التحصيلية التي تمثل قاعدة عامة لجميع التخصصات الهندسية وتعرض مفرداتها عادة في المتطلبات العامة لكليات الهندسة.​

بدأ المركز الوطني للقياس والتقويم التطبيق الفعلي لاختبار مخرجات التعليم العالي لطلاب الجامعات في التخصصات الهندسية.

وأوضح مدير إدارة العلاقات والاتصال والإعلام بمركز «قياس» إبراهيم الرشيد أن المشروع الوطني لقياس مخرجات التعليم العالي والذي أسند تنفيذه للمركز من قبل وزارة التعليم موجه لطلاب التخصصات الهندسية المتوقع تخرجهم الفصل الدراسي الحالي، وتشمل تخصص الهندسة الكهربائية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الصناعية، والهندسة المدنية، والهندسة الكيميائية، والهندسة المعمارية، وهندسة الحاسب الآلي، مشيرًا أن الاختبار يعقد حاليًا ويستمر حتى يوم السبت 9/5/1436هـ في (22) جامعة من جامعات المملكة.

وأضاف أن المشروع يهدف إلى تعزيز عمليات ضمان الجودة والرقي بنواتج التعلم الأساسية المتوقعة في كل تخصص وكذلك تطوير المهارات والقدرات العامة التي تعد من متطلبات الكفاية الوظيفية ومن مقومات النجاح في الحياة العملية، مؤكدًا أن «قياس» قام بالعديد من الزيارات التعريفية لطلاب الكليات الهندسية، كما تم توزيع الكتيبات التعريفية للجامعات عن هذا الاختبار والتوعية عبر وسائل الاتصال ورسائل sms للمستفيدين.

وأضاف أن الاختبار يتكون من جزءين: الجزء الأول يضم فرعين، فرع يقيس المهارات الحياتية التي لا تتصل مباشرة بالتخصص، وتعد من النواتج الأساسية لكل التخصصات ومن متطلبات الكفاية الوظيفية، ومن مقومات النجاح في الحياة العملية، مثل: مهارات الاتصال، ومهارات حل المشكلات، واستخدام الحاسب الآلي، ومهارات تطوير الذات. أما الفرع الثاني فيقيس الجوانب التحصيلية التي تمثل قاعدة عامة لجميع التخصصات الهندسية وتعرض مفرداتها عادة في المتطلبات العامة لكليات الهندسة.​

 

المدينة

ا

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.