قواعد بيانات عن المتخصصين ومؤسسات تعليم اللغة العربية

أعلن مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية عن البدء في تنفيذ قواعد بيانات اللغة العربية، وذلك ضمن مشروعات متعددة يعمل عليها.
وقال الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي: «يسعى المركز إلى تأسيس عدة قواعد بيانات خادمة للغة العربية انطلاقًا من أهمية توفير أوسع المصادر التي تخدم الأفراد والمؤسسات؛ لما تعانيه مختلف المؤسسات المعنية من فجوة واضحة في رصد مسيرة اللغة العربية ومجالات عملها والمتخصصين فيها».
ويعمل المركز على تكوين قواعد بيانات متخصصة لعدد من المجالات على عدة مراحل، منها بيانات المتخصصين حول العالم، ومؤسسات تعليم اللغة العربية في التعليم العالي في المملكة والوطن العربي، والمؤسسات المعنية باللغة العربية في دول العالم المتحدثة بغير العربية، والمواقع الإلكترونية الخادمة للغة العربية. كما يسعى المركز من خلال هذه الجهود، إلى تكوين عدد من قواعد البيانات المتعلقة بمجالات اللغة العربية داخل المملكة وخارجها، وذلك بجمع بيانات معلوماتية حديثة ودقيقة، وتوفيرها للباحثين والمهتمين باللغة العربية في مجالاتها المختلفة، بطريقة حديثة ومتطورة.
ويتدرج المركز في جمع البيانات بادئًا بقاعدة بيانات المؤسسات المعنية باللغة العربية في التعليم العالي بالمملكة، ثم الخليج العربي، فالوطن العربي بأكمله، كما يعمل على جمع بيانات قاعدة البيانات المختصة بالدول المتحدثة بغير اللغة العربية، ورأى أن هذه القواعد لا تكتمل وتأخذ أهبتها المميزة إلا من خلال دعم الأفراد والمؤسسات، والعمل على تنمية هذا المشروع بالرؤى والاقتراحات والمساهمة البناءة، وأشار إلى دعوة وزير التعليم العالي المشرف العام على المركز جميع الجهات الأكاديمية لسرعة تزويد المركز ببياناتهم المتخصصة العربية؛ لتكتمل هذه المرحلة من القاعدة.