قارن بين الجملة الاسمية والفعلية من حيث البداية والمكونات | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

قارن بين الجملة الاسمية والفعلية من حيث البداية والمكونات

قارن بين الجملة الاسمية والفعلية من حيث البداية والمكوناتقارن بين الجملة الاسمية والفعلية من حيث البداية والمكونات

إذا كُنت تبحث عزيزي القارئ عن قارن بين الجملة الاسمية والفعلية من حيث البداية والمكونات ؟، فإننا سوف نُجيبك في مقالنا عن هذا التساؤل المطروح بكثرة عبر محركات البحث، إذ نتناول في هذا المقال بداية الجملة الاسمية والفعلية إلى جانب مكونات كل جملة، بالإضافة إلى إعراب وضبط كلاً منهما على حدة، فقد شغل هذا التساؤل محركات البحث من قِبل العديد من طلاب المملكة نظراً لوجوده ضمن مقرراتهم الدراسية.

ولا سيما بعد أن فعلت المملكة العربية السعودية منصة مدرستي أو نظام التعليم عن بُعد ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية للمملكة، حيث يتوجه الطلاب للبحث عن إجابات الأسئلة التي يتعذر عليهم حلها بمفردهم في شبكات الأنترنت نظراً لما تقدمه تلك الخدمة من دقة عالية وسرعة كبيرة، وهذا ما نقدمه لكم من خلال موقعنا معلمي ومعلمات المملكة، فتابعونا.

قارن بين الجملة الاسمية والفعلية من حيث البداية والمكونات

نقدم لكم الإجابة النموذجية على هذا التساؤل من خلال شرح بدايات ومكونات الجملة الاسمية والفعلية من خلال الفقرات التالية؛

بداية الجملة الاسمية

  • بداية الجملة الاسمية تكون عبارة عن اسم، إذ يلزم أن تبدأ باسم ويُطلق عليه المبتدأ، كما أن المبتدأ دائماً ما يكون معرفة ولا يُمكن أن يكون نكرة أبداً، إلا في حالة تأخيره فقط.
  • فقد عرّف علماء اللغة الاسم بأنه كل الأشياء التي يُمكن أن نفهمها وندركها ونراه بالعين أو نستشعره بالحواس والحدس، وهو الاسم الذي يكون في بداية الجملة.

مكونات الجملة الاسمية

  • تتكون الجملة الاسمية من ركنين أساسيين، وهما المبتدأ والخبر، حيث يأتي المبتدأ في أول الجملة على هيئة اسم معرفة وهو الركن الأول في الجملة الاسمية، إلى جانب أنه يُمكن أن يتم تأخيره وهذه هي الحالة الوحيدة فقط التي يمكن أن يظهر فيها المبتدأ بصورته النكرة

أما عن الركن الثاني فهو الخبر، إذ لا ينحصر الخبر في نوع واحد بل له العديد من الأنواع والتي تمثلت في الأتي:

  • خبر مفرد: على سبيل المثال: محمد مجتهد، فيكون عبارة عن اسم معرف يمثل المبتدأ وهو محمد، واسم نكرة يمثل الخبر وهو مجتهد.
  • خبر جملة اسمية: على سبيل المثال النيل ماؤه عذب، الخبر هنا جملة ماؤه عذب، فهي تعتبر جملة اسمية لكن خبر يعود على كلمة النيل.
  • خبر الجملة الفعلية: على سبيل المثال: الولد يلعب الكرة، حيث إن جملة يلعب الكرة هي جملة فعلية لكن تمثل خبر المبتدأ وهو الولد.
  • خبر شبه الجملة: على سبيل المثال الرجل في البيت، إذ أن جملة في البيت هي جار ومجرور لكن تمثل خبر للمبتدأ وهو الرجل، الجدير بالذكر أن خبر شبه الجملة يُمكن أن يأتي في صورة ظرف مثل الرجل أعلى البيت.

بداية الجملة الفعلية

يلزم أن تبدأ الجملة الفعلية بفعل في حالاته الثلاث.

  • حيث أن الجملة الفعلية تقبل أن تبدأ بفعل ماضي لتصف حدث قد وقع منذ زمن قريب أو بعيد في الماضي.
  • كما أنها يمكن أن تبدأ بفعل مضارع الذي يصف الأحداث التي تقع في نفس الزمن.
  • أو تبدأ الفعل الأمر الذي يعبر ويصف الأمور التي يلزم فعلها.

مكونات الجملة الفعلية

  • مكونات الجملة الفعلية هي عبارة عن فعل وفاعل ويمكن إضافة المفعول به في أغلب الأحيان أو أحد المنصوبات.

فيما يجب أن تبدأ هذه الجملة بفعل سواء كان فعل أمر أو فعل مضارع أو فعل ماضي، إذ يأتي بعد هذا الفعل من قام به وهو الفاعل، ومن ثم تأتي أحد المنصوبات التي تتمثل في المفعول به، والمفعول لأجله، والمفعول معه، والحال والمفعول المطلق، فالجملة الفعلية متعددة الأشكال، فيما تأتي أشكال الجملة الفعلية على النحو التالي:

  • فعل ماضي: على سبيل المثال نام كريم البارحة، إذ أن نام فعل ماضي شرح حدث وقع وانتهى في زمن سابق.
  • فعل مضارع:  على سبيل المثال يلعب فهد بالكرة، إذ يمثل الفعل يلعب فعل المضارعة ويصف حدث يحدث في نفس الزمن.
  • فعل أمر: اجتهد في عملك، حيث يمثل الفعل اجتهد فعل الأمر الذي يتوجب حدوثة.

قارن بين الجملة الاسمية والجملة الفعلية من حيث الإعراب والضبط

نوضح لكم إعراب وضبط كلاً من الجملة الاسمية والفعلية من خلال الفقرات التالية؛

إعراب الجملة الاسمية

يكون المبتدأ والخبر في الجملة الاسمية مرفوعان بالضمة أو بالواو أو بالألف في حالة المثنى والجمع إذا كانت الأسماء صحيحة، لكن إذا كانت أسماء مُعتلة فيكون الإعراب بعلامات مقدرة عكس الأسماء الصحيحة فتكون بالعلامات الظاهرة، على سبيل المثال؛

محمد مجتهد.

  • محمد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة.
  • مجتهد: خبر المبتدأ مرفوع وعلامه رفعة الضمة الظاهرة.

النيل ماؤه عذب.

  • النيل: مبتدأ أول مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة.
  • ماؤه: مبتدأ ثانِ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
  • الهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه يعود على النيل.
  • عذب:خبر للمبتدأ الثاني مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة، والجملة الاسمية “ماؤه عذب” مبنية في محل رفع خبر للمبتدأ الأول وهو النيل.

الدكتور يعالج المريض.

  • الدكتور: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة.
  • يعالج: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعة الضمة لعدم وجود قبله جازم أو ناصب.
  • الفاعل: ضمير مستتر مبني في محل رفع هو يعود على الدكتور.
  • المريض: مفعول به منصوب وعلامة نصبة الفتحة.
  • الجملة الفعلية “يعالج المريض” مبنيه في محل رفع خبر للمبتدأ وهو الدكتور.

الولد في الحديقة.

  • الولد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة.
  • في: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
  • الحديقة: اسم مجرور بـ في وعلامه جره الكسرة.
  • شبه الجملة “في الحديقة” مبني في محل رفع خبر مقدم للمبتدأ الولد.

السمك تحت الماء.

  • السمك: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة.
  • تحت: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
  • شبه الجملة “تحت الماء”مبني في محل رفع خبر للمبتدأ.
  • الماء: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.

إعراب وضبط الجملة الفعلية

في إعراب الجملة الفعلية يأتي الفاعل دائماً مرفوع، بينما في حالات الأفعال، فتنقسم إلى الفعل الماضي والفعل الأمر يكونا دائمًا مبنيان، أما الفعل المضارع يكون مرفوع في بعض الحالات ومبني في أخرى

الفعل الماضي: دائمًا يُبنى هذا الفعل على الفتح المقدر أو الفتح الظاهر، على سبيل المثال؛

جاء أحمد.

  • جاء: فعل ماضي مبني على الفتح الظاهر.
  • أحمد: فاعل مرفوع وعلامة رفعة الضمة.

الفعل المضارع: يُعرب الفعل المضارع في أغلب الأحيان، إلا في حالة أنه أتصل بنون النسوة أو نون التوكيد، فيُبنى في هذه الحالات على السكون أو الفتح، على سبيل المثال؛

يشرب محمد اللبن.

  • يشرب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعة الضمة.
  • محمد: فاعل مرفوع وعلامة رفعة الضمة.
  • اللبن: مفعول به منصوب وعلامة نصبة الفتحة

الطبيبات يخدمن الوطن.

  • الطبيبات: فاعل مرفوع وعلامه رفعه الضمة.
  • يخدمن: فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة.
  • نون النسوة ضمير مبني في محل رفع فاعل تعود على الطبيبات.
  • الوطن: مفعول به منصوب وعلامة نصبة الفتحة.

هلا تلعبن الكرة.

  • هلا: أداة تخصيص.
  • تلعبن: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
  • الكرة: مفعول به منصوب وعلامة نصبة الفتحة.

الفعل الأمر: يكون دائماً مبني على ما يُجزم به مضارعه، على سبيل المثال؛

أعمل الواجب.

  • أعمل: فعل أمر مبني على السكون.
  • الفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
  • الواجب مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

إلى هنا عزيزي القارئ نصل وإياكم لنهاية هذا المقال الذي تمحور حول الإجابة على سؤالكم قارن بين الجملة الاسمية والفعلية من حيث البداية والمكونات ؟، إذ تناولنا في مقالنا بدايات ومكونات الجملة الاسمية والفعلية.

إلى جانب إعراب وضبط كلاً منهما مع عرض بعض الأمثال التوضيحية لكل نوع، آملين الله أن نكون قد وفرنا عليكم عناء البحث الطويل وأجبناكم بشكل بسيط ومفصل عن سؤالكم، فيما يُمكنك معرفة المزيد من المعلومات حول الجملة الاسمية والفعلية وكافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع عن طريق زيارة موقعنا معلمي ومعلمات المملكة.