طلاب “الجميما” يواصلون مقاطعتهم للدراسة رغم إزالة الجدار

لم يفلح رضوخ مكتب التربية والتعليم بمحافظة رفحاء أمس، في تنفيذ بعض مطالب طلاب مدرسة الجميما الثانوية برفحاء، أمس، بإزالة “الجدار العازل” بين ثانوية رفحاء والجزء الذي اقتطع منها ليكون مقراً لمدرسة ثانوية الجميما، في عودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة، وذلك نظراً لتوجيه مكتب التربية والتعليم بتوزيع طلاب الصف الأول الثانوي على الثانويات برفحاء، الأمر الذي رفضه الطلاب.
كما لم تفلح محاولات مدير عام إدارة التربية والتعليم بمنطقة الحدود الشمالية عبد الرحمن بن أحمد الروساء بعودة الطلاب لمقاعد الدراسة، حيث امتنع، أمس، أكثر من 60 طالباً عن الدراسة بالمدرسة، مطالبين بتنفيذ جميع مطالبهم ونقل المدرسة إلى هجرة الجبهان 12 كيلو متراً شرق محافظة رفحاء، الأمر الذي أدى إلي اجتماع عدد كبير من الطلاب وأولياء أمورهم أمام باب المدرسة، رافعين لافته كتب عليها “نحن نريد أن نتعلم بين بيوتنا”، واجتمع مدير مكتب التربية والتعليم برفحاء أحمد فهيد العتيبي بأولياء الأمور في ثانوية رفحاء لمحاولة إقناعهم بإعادة ابنائهم إلى المدرسة، فيما تدخل مدير عام إدارة التربية والتعليم بمنطقة الحدود الشمالية بالاتصال والتفاوض مع أحد أولياء أمورالطلاب الحاضرين مع أبنائهم بالجوال، عارضاً على طلاب المدرسة بالنقل لأي مدرسة داخل المحافظة، مبيناً لهم أن قرار افتتاح ثانوية بهجرة الجبهان من صلاحيات الوزارة.
وأكد أن إدارة التربية والتعليم بالمنطقة تؤيد وتدعم مطالبات أهالي هجرة الجبهان بافتتاح مدرسة لهم، بيد أن العرض لم يقنع طلاب المدرسة وأولياء أمورهم.
إلى ذلك، قدم أولياء أمورالطلاب مقترحاً لمدير عام إدارة التربية والتعليم بالمنطقة باستخدام الفصول الدراسية الفارغة بمتوسطة الهجرة والبالغ عددها ثلاثة فصول لطلاب المرحلة الثانوية إلي حين بناء أو استئجار مبني للثانوية.
من جانبها، استفسرت “الوطن” من مدير عام التربية والتعليم بالحدود الشمالية عن الإجراءات التي اتخذت بخصوص مدرسة الجميما، إلا أن مدير عام التربية والتعليم تجاوز مقر المدرسة الحالي داخل ثانوية رفحاء دون الإشارة إليه، مؤكداً استئجار مبنى لها وفق الشروط المعلنة”، ولم يتطرق لمقر المدرسة الحالي الذي اقتطع من ثانوية رفحاء، كما أشار إلى أن حركة النقل جاءت بها أسماء العاملين بالمدرسة من إداريين ومعلمين، مبيناً أنها ستبدأ الدراسة في المدرسة خلال الأيام القليلة المقبلة.
وكانت “الوطن” قد نشرت تقريراً بعنوان “جدار عازل” يربك الدراسة في ثانوية الجميما برفحاء في عددها الصادر أول من أمس.