طالبات القطيف يفترشن الأرض و”الإشراف” ينفي

طالب عدد من أولياء الأمور الجهات المعنية في محافظة القطيف بوضع حد لمعاناة بناتهم اللاتي يفترشن الأرض في فصولهن منذ بداية العام الدراسي وحتى الآن لعدم توفر مقاعد لهن في المتوسطة الثالثة للبنات بحي المجيدية في المحافظة.وقال ولي أمر إحدى الطالبات لـ”الوطن” أول من أمس: إن الفصل الذي تدرس فيه ابنته لا يوجد فيه سوى ثلاثة مقاعد، وأن جميع الطالبات يفترشن الأرض لعدم توفر المقاعد لهن رغم أن المدرسة حديثة الإنشاء، لافتا إلى أن الأمر لم يعد مقبولا، وأن المشكلة لا بد أن تحل في أقرب وقت ممكن حتى تستطيع الطالبات إتمام عامهن الدراسي في بيئة دراسية صحيحة.من جانبها نفت مديرة مكتب الإشراف بالقطيف سعاد الحمزة لـ”الوطن” أول من أمس أن تكون أي من المدارس التي تشرف عليها بها نقص مقاعد أو كتب دراسية، وقالت في مجمل ردها على شكوى أولياء الأمور “هذا أمر مستحيل، لا توجد لدي مدرسة فيها فصل دون مقاعد أو دون كتب، وأراهن على الشيء هذا”، وأضافت: أن أكثر منطقة تنظيما ومتابعة هي القطيف.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.