صرف مكافأة نهاية الخدمة للمعلمات المتقاعدات وحرمان المعلمين

منحت وزارة التربية والتعليم المعلمات المتقاعدات مبكرا هذا العام مكافأة نهاية الخدمة بحيث تصرف لهن عن كل سنة كاملة على وظيفة تعليمية حسب عدد سنوات الخدمة، مع تعويضهن عن الإجازة الصيفية حسب الأيام عن خدماتهن والتي تبدأ من تاريخ 7/10/1432 وحتى تاريخ التقاعد.

وعلمت «عـكاظ» من مصادر تربوية مطلعة بأن المعلمين المشمولين بلائحة المستويات التعليمية الذين تقدموا بطلبات التقاعد المبكر علقت أوامر صرف مكافأتهم (نهاية الخدمة) نتيجة القرار الصادر من وزارة الخدمة المدنية القاضي بوقف صرف هذه المكافأة.

وبينت المصادر ذاتها أن الأمر دخل مرحلة المداولة والمناقشة الجادة مع وزارة الخدمة المدنية للبت في أمرهم، في حين أن المعلمات المتقاعدات يتم صرف المكافأة لهن دون تأخير ووفق اللائحة نصا.

ويأتي صرف هذه المكافأة في وقت تبلغت فيه الوزارة في وقت سابق قرارا بوقفها من وزارة الخدمة المدنية بحجة عدم استحقاق المشمولين بلائحة وظائف التعليم لمكافأة نهاية الخدمة منعا للازدواجية في صرف هذه المكافأة.

وحصلت «عـكاظ» على معلومات مثبتة ومؤكدة ورقيا، بأن ثمة إجراء وقرارا صدر بصرف مكافأة نهاية الخدمة للمعلمات المتقاعدات مبكرا استنادا لما جاء في نص المادة 18 من أمر يقضي بأحقية المكافأة وصرفها للمتقاعدين والمتقاعدات.

وتقول لائحة شاغلي الوظائف التعليمية المدرجة ضمن لوائح وزارة الخدمة المدنية والمعتمدة لديها نصا ومضمونا (أن تصرف لشاغلي الوظائف التعليمية عند انتهاء الخدمة مكافأة عن كل سنة كاملة من سنوات الخدمة التي قضيت على إحدى هذه الوظائف سواء قبل نفاذ اللائحة الحالية أو غير ذلك بحيث يحصل الموظف على 700 ريال عن كل سنة لمن خدمته 10 سنوات، و1000 ريال لمن خدمته 16 سنة، و1500 ريال لمن خدمته 21 سنة، و2000 ريال لمن خدمته 26 سنة، و3000 ريال لمن خدمته 31 سنة، ويشترط لصرفها أن يكون الموظف قد أمضى مدة لا تقل عن 10 سنوات على وظيفة أو أكثر من الوظائف التعليمية المعتبرة لصرف المكافأة، وأن تكون نهاية خدمة الموظف بعد نفاذ هذه اللائحة).

واعتبرت الخدمة المدنية أن من يعود للعمل في التدريس خدمته مستجدة لأغراض مكافأة نهاية الخدمة إذا صرفت المكافأة المستحقة عن الخدمة السابقة، ومن ينقل إلى وظيفة غير خاضعة للائحة الوظائف التعليمية تحتسب مكافأته عن مدة خدمته في الوظائف التعليمية بحيث لا تصرف له المكافأة إلا عند انتهاء خدمته في الدولة، كما تحتسب فترات الدراسة والتدريب لأغراض المكافأة طالما وقعت أثناء الخدمة الخاضعة للائحة الوظائف التعليمية.

وقالت في نصوص اللائحة بأن المكافأة تصرف بصرف النظر عن مدة الخدمة، أو انتهت الخدمة بالوفاة أو العجز الصحي الكامل ويكون الحد الأدنى للمكافأة هو 25 ألف ريال.

وأكدت بأنه لا يستحق من تنتهي خدمته بالحكم عليه بحد شرعي أو بالسجن في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة لمكافأة نهاية الخدمة المنصوص عليها فيما عدا الحالات التي تنتهي فيها خدمة المعلمين والمعلمات لأسباب غير طبيعية وذلك بالاتفاق بين وزارة الخدمة المدنية والتربية والتعليم لدراسة الحالات التي ترد.

وحفظا لأحقية المعلمين والمعلمات الذين كانوا يمارسون التدريس فعلا ومثبتين على وظائف غير تعليمية قبل صدور لائحة الوظائف التعليمية لتشملهم مكافأة نهاية الخدمة المنصوص عليها فوض مجلس الخدمة المدنية وزارة الخدمة والجهات التعليمية ببحث حالاتهم والتأكد من أنهم مارسوا التدريس فعلا خلال السنوات المطلوب احتسابها وفق معايير توضح لهذا الغرض.

1 تعليق

  1. حسبي الله ونعم الوكيل
    أنا معلّم طلبت التّقاعد المبكّر بتاريخ 20/1/1433هـ ، وعن خدمةٍ قدرها فقط إحدى وعشرين سنةً لا غير .. وقلت أعتزل وأنا في القمّة وفي عام المعلّم الأوّل .. !
    فجاء هذا التّكريم الغير متوقّع البتّة من قِبَل وزارتنا التي لطالما اعتقدتُ جازماً بأنّنا معشر المعلّمين .. ليس لنا معها خاتمة حسنة ، وأنّنا لا نأمن جانبها ..
    وهذا ما حدا بِي ويحدوا بالكثير من زملائي المعلّمين إلى الإكتفاء بالحدّ الأدنى من سنوات الخدمة بها ..
    وما أكثر من ترونهم يطلبون التّقاعد المبكّر من المعلّمين عن 21 أو 22 أو 23 عاماً وما دون الـ25 من خدمتهم .. كما شهدت بهذا سنوات العقدين الأخيرين ..
    ولو أنّـا كُنّـا نعني لوزارتنا شيئاً من قريبٍ أو بعيدٍ لكانت وزارتنا قد درست أسباب هذا التّسرّب في الكادر التّعليمي وفقدانها لخبراتٍ وكفاءاتٍ تعليميّةٍ وتربويّةٍ جديرةٍ بالبقاء على رأس العمل لبناء الجيل القادم ..
    ولكن وللأسف الشّديد .. أنّ كلّ ما نجده في الميدان من وزارتنا … ( محبط ) وبكلّ ما تحمله هذه الكلمة من معاني ودلالات ..
    ووالله .. لقد مرّ بِي مؤخّراً الكثير من زملاء المهنة الحديثي عهدٍ بها ( سنة واثنتين وثلاث … ) من هو كارهاً ومبغضاً للعمل والعمليّة التّعليميّة والتربويّة برمّتها .. ولكنّه باقٍ على رأس العمل لأنّه ويقول : لا أجد البديل .. ؟
    والسّبب أولاً وأخيراً هو : سياسة تعامل وزارتنا وإداراتها مع المعلّم .. والذي موضع خبرنا هذا مثالاً على سوء كيلها للمعلّم ..
    وأخيراً .. أفيدوني جزاكم الله خير .. كنت سأتقاضا مبلغ 31500 ريال مكافأةً عن نهاية خدمتي لـ 21 عاماً ويا ربّي لك الحمد .. ! ولم أتسلّمه وقد مضى على تقاعدي حتّى الآن نحو شهر .. فماذا بشأنها .. ؟
    وماذا بشأن مكافأة الثّلاثة أو الأربعة أشهر التي صدر بها أمر سامي .. ؟
    أرجو ممّن كان لديه علم أو خبر .. يفيدني ، حيث أنوي أن أعمل بها مشروعٍ تجاريٍّ أو مصنع أو ربّما أبني بها برج .. وأمري وخيرتي إلى الله .

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.