.الخريجات الجامعيات يطالبن بإثبات صحة تعيينهن قريباً

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : تبحث عدد من حاملات البكالوريوس ممن مضى على تخرجهن سنوات طوال بدون عمل؛ عن مخرج للبطالة التي يعانينها، في ظل صمت رسمي من وزارتي الخدمة المدنية والتربية والتعليم، في ظل ما تتداوله عدد من الصحف نقلاً عن مصادر تؤكد أن الوزارتين تتوجهان لحل أزمتهن وتعيينهن.
 
وقالت الخريجات في شكواهن لـ”سبق“: “مضى على تخرجنا أعوام ولم يُنظر لنا أو لقضيتنا واشتكينا كثيراً وبعضنا أمضت سنوات عاطلة بلا ذنب، ومؤخراً سمعنا بأن هناك توجهاً لتعييننا”.
وأضافت: “ومع هذه التخمينات والأقاويل التي نشرتها عدد من الصحف لم تظهر أي من وزارتي الخدمة المدنية أو التربية لتوضح صحة ما يثار، والجميع مستبشر خيراً فحالنا محزن بين مُصدق ومكذب”.
وقالت: “قضيتنا قضية وطن فكيف بهذه الحشود من حملة البكالوريوس أن ينُسى حقهم الوظيفي والجميع يعرف الآثار المترتبة على البطالة من نفسية واجتماعية”.
بدورها “سبق” توجهت لمتحدثي الخدمة المدنية والتربية والتعليم وبعثت استفساراً لهما؛ لإثبات صحة ما يتم تداوله أو نفيه بلا مجيب.
 
وكانت عدد من الخريجات قد دشنّ بداية هذا الشهر وسماً على تويتر بهاشتاج بعنوان: الجامعيات_القديمات_يناشدن_أبومتعب_مكرمة، ووجهن نداءهن لله سبحانه أولاً ثم لقائد هذه البلاد خادم الحرمين الشريفين لتعيينهن أسوة بزميلاتهن من خريجات الكليات المتوسطة والبديلات المستثنيات وخريجات معاهد المعلمات، وإغلاق هذا الملف، وشهد الهاشتاج تفاعلاً غير مسبوق من نُخب المجتمع والإعلاميين تعاطفاً مع هذه القضية.
سبق