رغم التحذير ..”الاسبوع المميت” يشهد غياباً حاداً

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : تشهد معظم مدارس التعليم العام هذا الأسبوع، ظاهرة غياب كبيرة فيما يسمى بالأسبوع الميت، على الرغم من تشديد وزارة التربية والتعليم على انضباط الطلاب والطالبات في هذا الأسبوع، ومتابعتها لعملية الانتظام المدرسي عن طريق الزيارات الميدانية للمشرفين، محاولة منها لإنعاش هذا الأسبوع، إلا أن هذا كله لم يشفع للحد من هذه الظاهرة المتكررة سنويا. وذكر عدد من مديري المدارس لـ”الوطن” أن وزارة التربية تحرص سنويا في استمرار الانتظام المدرسي طيلة أيام السنة الدراسية، خصوصا تلك التي تسبق الإجازات، مبينين أن ذلك يكون من خلال تكليف المشرفين بمكاتب التربية والتعليم بعمل زيارات ميدانية للمدارس؛ لمتابعة الانتظام والرفع للوزارة بالنتائج، ومن خلال مطالبة إدارات المدارس بتطبيق لائحة المواظبة والسلوك على الطلاب الغائبين بحسم درجات المواظبة، بواقع درجة عن كل يوم يغيبه الطالب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة، ودرجة عن كل يوم يغيبه في الأسبوع الأول بعد الإجازة، مؤكدين أن مثل هذه الإجراءات لن تحد من ظاهرة غياب الطلاب، مرجعين السبب في ذلك إلى أن حسم الدرجات لن تقنع أولياء الأمور ولا الطلاب، مطالبين في الوقت نفسه وضع الاختبارات في هذا الأسبوع، وتفعيل الأنشطة اللاصفية، التي من شأنها تحفيز الطلاب على الحضور.
وأشار عدد من أولياء الأمور لـ”الوطن” إلى أن هناك إيحاءات من بعض المعلمين للطلاب بالغياب، من خلال عدم شرح الدروس في هذا الأسبوع، وغياب بعض المعلمين، مضيفين أن هناك دورات تعطى للمعلمين من قبل إدارات التعليم في هذا الأسبوع، الأمر الذي يساعد على غياب الطلاب، مبينين أن الترم الدراسي طويل وممل، ومدة أسبوع لا تكفي كراحة، فيضمون الأسبوع الميت مع أسبوع الإجازة. وكانت “الوطن” قد نشرت خبرا بتاريخ 16 مارس 2014 بعنوان “التربية” تتابع “الانضباط” قبل الإجازة.

الوطن