رصد 15 ملاحظة على مرور شرق جدة.. وحقوق الإنسان تبلغ الإمارة

كشف أعضاء الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان عن ارتفاع عدد القضايا المتعلقة بالمرأة والعنف الأسري والعنف ضد الأطفال مع انخفاض بقية القضايا التي تلقاها فرع الجمعية في منطقة مكة خلال الشهرين الماضيين، ودعا الأعضاء المتخصصين في علم الاجتماع إلى المساهمة في إعداد الدراسات والأبحاث التي تفند الأسباب الاجتماعية وراء تنامي هذه القضايا.

وبحث الأعضاء لدى اجتماعهم البارحة الأولى في مقر الفرع في جدة تقرير زيارة عضو الجمعية معتوق الشريف إلى قسم مرور حوادث شرق الخط السريع وما خلصت آليه الزيارة من رصد 15 ملاحظة، وشكوى المواطن وليد الغامدي من احتجاز المركز هويته الوطنية لمدة ثلاث سنوات، والخطابات التي وجهها الفرع لإمارة منطقة مكة المكرمة وإدارة مرور جدة حول الشكوى والملاحظات التي من أهمها قدم المبنى وعدم صيانته، تعطل بعض مكيفاته، المصعد الذي يشكل عائقا أمام ذوي الاحتياجات الخاصة عند متابعة معاملاتهم، تقادم الأثاث المكتبي، عدم الاهتمام باستراحة الموظفين، تكدس النفيات، وتقادم أجهزة الحاسوب لدى الموظفين وعدم منحهم دورات، عدم وجود مترجمين للأشخاص غير الناطقين باللغة العربية، سوء دورات المياه، عدم وجود ضبط دقيق للموقوفين، سوء غرف التوقيف من حيث الأثاث والفرش والطلاء، تواجد الحشرات في الغرف، ازدحام المراجعين، قلة الأفراد والضباط في المركز مقارنة بعدد الحوادث التي يباشرها المركز والتي تزيد على 120 حادثا يوميا، وطول انتظار المراجعين لتقديرات الحوادث، وأوصى الأعضاء باستمرار متابعة هذا الملف والقيام بزيارات متتابعة للمركز وغيره.

وفي الاجتماع، كلف الأعضاء المشرف على الفرع الدكتور حسين الشريف بتحديد الجهات المزمع زيارتها ورصدها الأيام المقبلة والتنسيق مع الأعضاء في ذلك، كما استمع الأعضاء إلى إحاطة مشرف الفرع الأعضاء بالنشاطات والقضايا وبرامج التثقيف التي نفذها الفرع خلال الشهرين الماضيين.

وقال الشريف للأعضاء «يعمل الفرع على إطلاق الحملة الإعلامية لحملة (غصون الرحمة) وحملة تعريف الطفل بحقوقه (حقوقي) مع بداية العام الدراسي المقبل». وأحاط رئيس لجنة البحوث والدراسات إسماعيل سجيني الأعضاء بأهم الدراسات التي نفذتها اللجنة، ومنها دراسة عن حقوق الإنسان في بيئة نظيفة، وأخرى عن العنف الأسري، مبينا أن اللجنة ماضية في إعداد دراسة عن الصورة الذهنية لحقوق الإنسان لدى المواطنين في كافة مناطق المملكة بعد ثلاثة أعوام من الدراسة السابقة، فيما اقترح عضو الجمعية الدكتور عمر حافظ على اللجنة تنفيذ دراسة عن حقوق الأحداث، فيما قدم عضو الجمعية المكلف ملف البيئة طلال قستي تقريرا عن البيئة في جدة وما تحقق من مطالبة الفرع من نقل مصنع إعادة تدوير النفايات الطبية إلى موقع آخر بعيدا عن أهالي شرق الخط السريع، بعد زيارة أعضاء الفرع للمصنع في وقت سابق.