ربط إلكتروني للمدارس وتجارب حية لإخلاء الطالبات والطلاب

أفصحت وزارة التربية والتعليم والمديرية العامة للدفاع المدني عن لجنة تنفيذية للبدء في إجراءات احترازية وتثقيفية، منها ربط إلكتروني لتبادل المعلومات بينهما، تنفيذ تجارب إخلاء في جميع المدارس وفق جدول زمني سنوي، تدريب أكبر عدد ممكن من منسوبي المدارس على أعمال الدفاع المدني وتكليف مسؤول سلامة في كل مدرسة من منسوبيها للمتابعة والإشراف والتنسيق الوقائي.

جاء ذلك خلال اجتماع صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد وزير التربية والتعليم أمس ومدير عام الدفاع المدني الفريق سعد بن عبدالله التويجري في مكتبه في الوزارة.

ونوقشت خلال الاجتماع أوجه التعاون والتنسيق المشترك لتحقيق السلامة في المدارس من خلال أساليب إدارية وعملية مناسبة، وتنفيذ أنشطة توعوية وتثقيفية تنمي الوعي الأمني بين منسوبي المدرسة، ودراسة أوضاع بعض المدارس غير النظامية التي لا تتبع لإشراف وزارة التربية والتعليم، كما بحثت التدابير التربوية والأمنية للحد من وقوع الأخطار والكوارث التي قد تنتج بفعل أخطاء بشرية أو عوامل طبيعية مثل الأمطار والحرائق، والمسؤوليات التربوية والأمنية لحماية الأرواح والممتلكات.

وأكد وزير التربية والتعليم على الدور الحيوي للدفاع المدني من أمن وسلامة المجتمع من الأخطار وحماية المكتسبات الوطنية، مبينا أن الاجتماع يأتي مكملا للتنسيق المستمر وتبادل الآراء والأفكار لتعزيز السلامة في مدارسنا من جميع النواحي، مثمنا جهود الدفاع المدني وتعاون منسوبيه المستمر الذي أثمر عن العديد من البرامج والنشاطات المشتركة.

من جهته، أكد الفريق التويجري على أن المدرسة أهم مؤسسات المجتمع التي تحتضن أبناءنا وبناتنا والمسؤولية تقتضي بذل كل الجهود الممكنة للحفاظ على أمنهم وسلامتهم من أخطار الكوارث كالحريق والغرق وغيرها، مشيرا إلى أن الدفاع المدني يعمل على التنسيق مع وزارة التربية والتعليم ممثلة في إدارات تعليم البنين والبنات في المناطق لتنفيذ العديد من الأنشطة في المدارس وفق مذكرة التفاهم الموقعة سلفا للتوعية والإرشاد.

وتطرق الاجتماع إلى إجراءات السلامة المتبعة حاليا والأمور الهندسية في المشاريع التعليمية، ومتابعة الإشراف الوقائي على جميع المنشآت التعليمية.

وأكد الجانبان على توحيد الجهود للتأكد من توفر متطلبات السلامة في المدارس الحالية وتلك المزمع إنشاؤها، من جميع النواحي الهندسية والفنية والإدارية، وإيجاد آلية مناسبة لتمرير المعلومات الواردة من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة عن المتغيرات المناخية لجميع إدارات التربية والتعليم.

حضر الاجتماع من وزارة التربية والتعليم نائب الوزير لتعليم البنين الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، مدير عام الشؤون الإدارية والمالية صالح بن عبدالعزيز الحميدي، وكيل الوزارة لشؤون المباني المهندس فهد الحماد، المستشار في مكتب نائب الوزير الدكتور محمد العمران، أمين عام إدارات التربية والتعليم الدكتور راشد الغياض، المستشار في مكتب الوزير عبدالله الحسني.

حضر الاجتماع من المديرية العامة للدفاع المدني مساعد مدير عام الدفاع المدني لشؤون التخطيط والتدريب اللواء محمد القرني، مدير الإدارة العامة للسلامة العميد غالب غازي الجهني، مدير إدارة الدفاع المدني في العاصمة المقدسة العميد جميل أربعين، العقيد محمد النهاري من الإدارة العامة للسلامة، الرائد علي الزهراني من العلاقات العامة والنقيب عبدالله الشهراني من الإدارة العامة للسلامة.