دمج طلاب “بلس” في “التعليم العام”

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : اتجهت وزارة التربية والتعليم العام الجاري لدمج طلاب “بلس” المعاقين حركياً وغير الناطقين بمدارس التعليم العام لأول مرة على مستوى المملكة العام الدراسي الجاري.. أكد ذلك المنسق العام للإعاقات الحركية في إدارة تعليم الرياض الدكتور معيض بن عبدالله الزهراني لـ”الوطن”، لافتاً إلى أن تلك الخطوة تأتي بعد تجربة لتلك الفئة بإحدى مدارس منطقة الرياض التعليمية، وحالياً تخدم التجربة 6 طلاب في 3 برامج داخل مدارس التعليم بنفس المنطقة، كما تم تدريب المعلمين الذين سيتولون تدريب وتعليم طلاب تلك الفئة، وتمت مخاطبة المدارس التي لديها الإمكانات لقبول مثل تلك الحالات مع تدريب المعلمين على هذه “اللغة” لتحقيق الأهداف التعليمية لهم.وأوضح الزهراني أن طلاب تلك الفئة لديهم خصائص تختلف عن الطلاب المعاقين الآخرين، حيث يتم تعليمهم من خلال لغة “بلس”، وهم يفتقدون النطق رغم تمتعهم بحاسة السمع، وليس لديهم القدرة على الكلام، داعياً أسرهم لتفهم طاقاتهم ونفسياتهم، والوقوف بجوار معلمي تلك البرامج لتحقيق الأهداف المنشودة من دمجهم واحتضانهم. ودعا الزهراني وزارة التعليم ومؤسساتها الجامعية لإدراج هذه اللغة ضمن مناهج التربية الخاصة التي تدرسها في الجامعات السعودية، متخوفاً من زيادة أعداد الطلاب مستقبلا ومن عدم وجود مختصين لتعليمهم وتدريبهم. وأضاف أن تعليم وتعلم لغة “بلس” اعتمد على جهود فردية، حيث تم تدريب بعض المختصين في بعض جمعيات تأهيل المعاقين، ومن ثم نقل تلك الخبرات والعلوم لهم من خلال ورش عمل ولقاءات تمت خلال العام الدراسي الحالي، ليتمكنوا من تعليم الفئة المستهدفة بعض مفردات اللغة التي تعتمد على الإشارة والألوان.

محمد آل ماطر – الوطن