دعوة للاستعانة بـ «رسل السلام» للارتقاء بالأهداف الكشفية

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات :دعا المهندس والقائد الكشفي في جامعة تايوان الوطنية نتنيو، العالم الكشفي والتربوي إلى تحويل الأهداف إلى قيم وسلوكيات، كما هو الحال في المشاريع المجتمعية التي تنبثق كل ساعة من المشروع الكشفي العالمي رسل السلام، ويستفيد منها ملايين البشر حول العالم.

جاء ذلك خلال ورقة عمل قدمها أمس بعد افتتاح المؤتمر الكشفي التربوي العالمي الأول الذي تستضيفه هونغ كونغ، فيما أكد القائد الكشفي الكندي توماس في ورقته على أهمية أن يكون رسل السلام أنموذجا للمشاريع القادمة خاصة ما يتعلق بالجانب التربوي، باعتباره ــ كما وصفه ــ يطبق الطريقة الكشفية الحقة، كما دعا لها مؤسسها الورد بادن باول خاصة تقدير التعلم عن طريق العمل وهو ما يعرف بالتعلم بالممارسة.

وكان الحفل الذي حضره ممثلين لأكثر من 100 جمعية كشفية وطنية وإقليم وهيئة كشفية وتربوية قد شهد تقديم عروض وكلمات تحدث في أولها الدكتور لوشين تشينغ رئيس الأكاديمية الدولية في هونغ كونغ قال فيها إن الكشافة يمكن أن تحسن التعليم في المدارس وأن هذا لا يتأتى إلا إذا كانت الكشافة من أولويات الدول.

وقال جولو من الإقليم الكشفي الأوروبي في كلمة له أن كل إنسان بحاجة إلى تحسين التعليم لذلك سيكون من الأفضل لو أن كل منظمة كشفية وطنية تعد مفهوم التعلم لديها وفق الحالة الراهنة ووضع أمتها، مؤكدا أنه بواسطة الكشافة يمكن أن نتقاسم رؤية ورسالة واستراتيجية وبرنامج لبناء عالم أفضل.

ويحظى المؤتمر التربوي الأول بمتابعة الآلاف من دول العالم المختلفة، حيث يتيح المشاركة عبر الإنترنت الذين يحق لهم أيضا إبداء الرأي والمداخلة والمناقشة والتصويت.

ويعرض البروفيسور السعودي عبدالله الفهد عضو اللجنة الكشفية العالمية ورقة عمل بعنوان «القيم التربوية في مشروع رسل السلام».

عبدالله عبيدالله الغامدي