خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد

خطة تعزيز السلوك الإيجابي ووردخطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد

خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد من الأشياء الضرورية التي تستخدم لمعالجة العديد من السلوكيات الخاطئة خصوصاً عند الأطفال والمراهقين، حيث أن الأطفال الذين يقومون بسلوكيات سيئة فهم بحاجة دائماً إلى الحب والاهتمام، لهذا السبب جئنا لكم اليوم بهذا المقال لكي نتعرف عن كل ما يخص تعزيز السلوك الإيجابي.

خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد

بما أن الكثير من الأشخاص يبحثون عن خطة تعزيز السلوك الإيجابي بضيغة ملف الورد جئنا لكم الآن لكي نقدم لكم الخطة ومعلومات عنها:

  • تعزيز السلوك الإيجابييكون عبارة عن منهج استباقي، تقوم المدارس باستخدامه لكي يتم تحسين السلامة المدرسية.
  • وتستخدمه المدارس أيضاً لتعزيز السلوك الإيجابي، وذلك لأن هذا السلوك يركز على المنع وليس العقاب.
  • وفي نفس التوقيت يقوم هذا السلوك بدعوة المدارس لتعليم الطلاب استراتيجيات السلوك الإيجابي.
  • كما أن هذه الخطة تدرك أن الطلاب لا يمكنهم تلبية التوقعات السلوكية إلا في حالة معرفتهم لهذه التوقعات.
  • حيث يقوم الجميع بتعلم لغة مشتركة للتحدث عنها.
  • ولكي يتم تحميل الخطة بصيغة ملف وورد يتم الضغط هنـــا.

أهمية تعزيز السلوك الإيجابي

تعزيز السلوك الإيجابي يكون له أهمية كبرى في حياتنا اليومية، لذلك جئنا لكم الآن لكي نتعرف على أهمية تعزيز السلوك الإيجابي:

  • يساعد السلوك الإيجابي على تعزيز المحاولات مهما انتهت بالفشل.
  • كما أنه يساعد الأطفال والمراهقين على التخلص من الطاقة السلبية وخروجهم من دائرة الاكتئاب.
  • تجعلهم شديدي الثقة في أنفسهم، ويصبحوا قادرين على المشاركة الفعالة في المجتمع.
  • السلوك الإيجابي يساعد على التفكير الإيجابي وحماية الأشخاص من الإصابة بنوبات السكر والقلب.
  • كما أنه يساعد في التخلص من الخوف والخجل.
  • ويجعل الفرد قادر على التعبير على النفس.
  • ويقلل من ارتفاع ضغط الدم حيث أنه يجعل الجسم مسترخي.

أساليب تعزيز السلوك الإيجابي

يوجد العديد من الأساليب التي تعمل على تعزيز السلوك الإيجابي، وهذه الأساليب تتمثل فيما يلي:

أساليب تعزيز السلوك الإيجابي في الأسرة

تعتبر الأسرة هي اللبنة الأساسية في المجتمع، وذلك لأته من خلالها يتمتع الأفراد بالقيم والأخلاق، وأهم الطرق التي تقوم الأسرة باستخداها لتعزيز السلوك الإيجابي الآتي:

اظهر شعورك للطفل

  • قم بإخبار طفلك عن تأثير سلوكه عليك، لأن هذه الطريقه تساعد الطفل على رؤية مشاعره في مشاعرك.
  • ففي حالة بدأك الكلام بكلمة أنا فهذه الطريقة تجعل طفلك يرى الأشياء من وجهة نظرك.
  • فمثلاً: أنا أشعر بالضيق لأنه يوجد الكثير من الضوضاء ولا استطيع التحدث في الهاتف.

كن قدوة

  • قم باستخدام سلوكك الخاص لكي يتم توجيه طفلك.
  • وذلك لأن طفلك يراقبك لكي يحصل على أدلة عن كيفية التصرف.
  • وفي الغالب يكون ما تقوم بفعله ذو  أهمية أكبر مما تقوله.
  • ومثال على ذلك: في حالة رغبتك في أن تقول لطفلك من فضلك قلها بنفسك.

انزل إلى مستوى طفلك

  • عندما يقوم الأهل بالتقرب من الطفل يجعل الطفل قادر على ضبط مشاعره أو تفكيره.
  • فهذه الطريقة تساعد على تقاربك من الطفل.
  • كما أن طفلك يقوم بالتركيز على ما تقوله عن سلوكه وتصرفاته.
  • فعندا تكون قريب من طفلك وقمت بجذب انتباهه فإنك لا تحتاج لأن تجعله ينظر لك.

احرص على أن يكون طفلك طفل جيد

  • عندما يقوم الطفل بالتصرف بالطريقة التي تريدها امنحه العديد من الملاحظات الإيجابية.
  • ومثال على ذلك: أنت تلعب بطريقة رائعة، وتعجبني طريقة وضعك للكتل على الطاولة.

اجعل الأمور بسيطة وإيجابية

  • عند قيامك بإعطاء طفلك التعليمات بشكل واضح وقصير ومناسب لسن الطفل ومستواه الذهني.
  • فبهذه الطريقة يتمكن الطفل من فهم تعليماتك وتذكرها دائماً.
  • وفي الغالب تكون القواعد الإيجابية أحسن من القواعد السلبية وذلك لأنها تساعد على توجيه الطفل بشكل إيجابي.

الوفاء بالوعود

  • عندما يقوم الوالدين بوفاء وعدهم للطفل سواء كانت هذه الوعود سيئة أو جيدة.
  • فهذه الطريقة تجعل الطفل يثق فيك ويحترمك.
  • وذلك لأن الطفل يتعلم بأنك لن تخذله في حالة وعدك له بشيء جيد ولطيف.
  • كما أنه يتعلم ألا يحاول أن يغير رأيك في شيء حذرته منه.
  • لهذا السبب عندما توعد طفلك بالذهاب معه في نزهة بعدما يلتقط ألعابه من الأرض، يجب أن تكون متأكد من أنك قادر على اضطحابه في نزهة.

أساليب تعزيز السلوك الإيجابي في المدرسة

يكون للمدرسة دور كبير في تعزيز السلوك الإيجابي للطلاب، ومن الأساليب التي تقوم المدرسة بإتباعها الآتي:

الحصول على انتباه الطلاب الكمل قبل إخبارهم بأي شيء

  • في حالة عدم تركيز الطالب معك فإنه لن يستمع إليك، لهذا السبب يجب على المعلم أن يقضي دقائق إلى أن يجذب انتباهه.
  • وهذا يكون أفضل من أن تقوم بتكرار تعليماتك لكل طالب أكثر من مرة.
  • ويجب على المعلم أن يتأكد من أن التعليمات التي يقوم بقولها هي تعليمات واضحة.

الاحترام المتبادل

  • إذا كنت ترغب في إظهار الاحترام عليك يجب أن تكون قدوة حسنة لطلابك في السلوك.
  • حيث يجب الاستماع لآراء المراهقين، وذلك لأن الاستماع إلى آرائهم يعتبر تجربة جيدة وإيجابية بالنسبة لهم.

التعرف على طلابك

  • لا يوجد شيء أفضل من أن يقوم المعلم بالتعرف على طلابع.
  • حيث يجب عليهم أن يأخذ وقت في التعرف عليهم وعلى ما يحبونه وعلى ما يكرهونه.
  • فيتمكن المدرس من التخطيط لدرس حول ما يهتم به الطالب فيكون من السهل أن يتشارك المعلم والطالب معاً.

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا عن خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد وتحدثنا عن طرق تعزيز السلوك الإيجابي عبر شبكة معلمي ومعلمات المملكة.