خبير سنغافوري :المعلم هو المستقبل

ضمن ورقة المتحدث الرئيس في ملتقى التعليم الأول للشراكة بين المدرسة والأسرة والمجتمع والذي بدأت فعالياته صباح اليوم قال  Prof. Oon-Seng Tan
Professor & Director, National Institute of Education, Singapore  أن التجربة السنغافورية تعد من الأبرز عالميا مشددا على “رمزية المعلم وهوية المعلم حتى يرتبط بالمجتمع ويعرف مشاكله والتي لا تعنى بصعوبات التعلم فقط بل أيضا  بالسلوك الاجتماعي”. ومؤكدا على أن يكون المعلم ملتصقا بهموم المجتمع وقريبا من مشاكله للحصول عل نتائج ممتازة مثلما حدث في اليابان “عندما تغيرت مفاهيم المجتمعات
فالمعلم يشارك في المجتمع كونه القائد فاذا وضعنا الهوية والرمزية في الاعتبار سيكون له قيمه أعمق داخل المجتمع وبالتالي يحقق الاهداف الاساسية ليس في ارتقاء التعليم فحسب بل ارتقاء المجتمع أيضاً. و مشيرا إلى  أن من أبرز سمات نجاح التجربة السنغفاورية ما يسمى بخدمة التعليم المجتمعي مما يعني ان التعليم لا يكون محصورا في المدارس بل منطلقا الى المجتمع لتكون علاقة مجتمعية وشراكة حقيقية. كما أبرز المتحدث الرئيسية العديد من الجوانب الأخرى من أبرزها:
– أهمية القيم والمهارات والمعرفة للمعلم لكي يصل لشراكة فعلية مع الأسرة والمجتمع.
– الكثير من المشاكل تتعلق بالسلوك المجتمعي للطلاب.
– هوية المعلم كانت الطريق الأساس نحو النقلة الحضارية التعليمية.
– المعلم هو قائد ورائد مؤثر ويجب أن يدعم في ذلك ليكون مؤثرا في مجتمعه
– أهمية المبادرات والبرامج في التعليم في سنغفاورة وعدم حصر التعليم في المباني  بل يجب الخروج به للفضاء الحر  والتشارك مع الاسرة والمجتمع عن قرب.
– الهدف الأساسي ليس فقط المهارات التعليمية ولكن القيم المجتعية أيضا ليرى الطلاب ذلك في واقع مجتمعهم.
– المعلم هو قائد وهو من سيقود التغيير والتحول نحو المستقبل.
– يجب نقل المعرفة للمجتمع  وربطها به لضمان تحقيق الشراكة الحقيقية.
– يجب أن يقود المعلم أولياء الأمور إلى كيف يمكن التكامل معا لتحقيق العملية التعليمية والتربوية الشاملة.

صحيفة عين

اترك تعليقاً