خادم الحرمين يرعى مؤتمر جامعة أم القرى الرابع لإعداد المعلم في شوال

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – تقيم كلية التربية بجامعة أم القرى في الثاني والعشرين من شهر شوال القادم المؤتمر الرابع للمعلم تحت عنوان أدوار ومسئوليات المعلم في التعليم العام والعالي تجاه ظاهرة العنف والتطرف في ضوء متغيرات العصر ومطالب المواطنة.وقال مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر ان رعاية خادم الحرمين لهذا المؤتمر تعد قراءة واضحة على ما يوليه رعاه الله بالعلم ورجالاته وحرصه أيده الله على الرقي بمستوى أداء المعلم في مراحل التعليم العام والجامعي للسمو بمخرجات التعليم والنهوض بالحركة التعليمية في بلادنا المباركة  كما تجسد حقيقة الاهتمام الكبير من قبل القيادة الرشيدة نحو تعزيز مكانة المعلمين والارتقاء بها، لافتا النظر إلى أن التعليم وسيلة فعالة للتنمية البشرية المستدامة، ومن هذا المنطلق حرصت الجامعة ممثلة في كلية التربية على تنظيم هذا الملتقى لمناقشة قضايا المعلم وإعداده الإعداد الأمثل ليؤدي رسالته النبيلة تجاه المجتمع على الوجه الأكمل وبما يتوافق مع الحركة التعليمية التطويرية التي تشهدها بلادنا المباركة.وبين مدير جامعة أم القرى أن المؤتمر يأتي استكمالاً للدور الكبير الذي تقدمه الكلية من منطلق رسالتها في الاهتمام بشئون المعلم المهنية، مشيرا إلى أن شعار مؤتمر هذا العام «أدوار ومسئوليات المعلم في التعليم العام والعالي تجاه ظاهرة العنف والتطرف في ضوء متغيرات العصر ومطالب المواطنة» جاء متوافقاً مع السياسة التي تتبناها الجامعة في تعزيز دورها في إبراز القضايا والمسائل المتعلقة وخاصة فيما يتعلق بالارتقاء بمكانة وتطوير أداء المعلم والسعي إلى معالجة كافة القضايا والمسائل التي تخص المعلم بهدف توفير الأجواء المناسبة لأداء رسالته، كما سيكون هناك مجموعة من الورش التي تضم عمداء كليات التربية في المملكة والمعلمين المميزين في الميدان البالغ عددهم أكثر من 200 شخصية تربوية.