حملة لإعادة تدوير الأوراق التي يرميها الطلاب أيام الاختبارات

بادر مكتب الدعوة والإرشاد بحي الروضة شرق الرياض، بتنظيم حملة لجمع الكتب الدراسية والمذكرات والأوراق من المدارس والمنازل بهدف العمل على إعادة تدويرها واستغلالها بالشكل الأفضل، من أجل التخفيف من الهدر الكبير الناجم عن إتلاف الأوراق ورميها في الشوارع خاصة أيام الاختبارات. وتهدف الحملة كذلك إلى جمع المذكرات التي تحتوي آيات كريمة وأحاديث شريفة حتى لا تهان، بهدف التخلص منها بالشكل الشرعي والصحيح. وتلقى العديد من السكان في العاصمة رسالة نصية على هواتفهم النقالة من المكتب تدعوهم للاتصال بأرقام هاتفية حددتها في حال رغبوا في تسليم ما لديهم من كتب وأوراق، سواء من المدارس أو المنازل، بعد انقضاء الامتحانات. وأفاد الموظف المخصص للرد على الأرقام التي نشرها مكتب الدعوة لـ “الوطن” أن الهدف من جمع الكتب والأوراق التالفة هو حفظها من الإهانة والامتهان، وكذلك المساهمة في إعادة تدويرها من خلال التنسيق مع شركات تدوير الورق، وما على الراغب في تسليم ما لديه من أوراق سوى الاتصال بنا وتزويدنا بعنوانه، وسيتم إرسال موظف متخصص إلى مكانه. واقترح عدد من التربويين أن تنسق وزارة التربية والتعليم مع مثل هذه الجمعيات أو شركات تدوير الورق في أيام الامتحانات، ليتم التخلص من الكتب الدراسية التي لا يمكن الاستفادة منها لتتم إعادة تدويرها والاستفادة من ريعها في دعم صناديق الطلاب والبرامج اللاصفية في المدارس.