حرائق المدارس مفتعلة والعقوبات ستكون رادعة

شخصت وزارة التربية والتعليم مسببات حوادث حرائق المدارس التي وقعت في الآونة الأخيرة في بعض المدارس بأنها وقعت بفعل فاعل أو أثناء العبث في وسائل السلامة.
ودقت الوزارة ناقوس التحذير من خطورة تلك الأفعال داخل المدارس بما يهدد سلامة الطلاب حيث وجهت تنبيهات عاجلة لمديري ومديرات المدارس بضرورة التنبيه بشدة على الطالبات والطلاب في الحصص الدراسية والطابور الصباحي على خطورة العبث وتوعيتهم بأن مفتعلي حوادث حريق ستكون عقوباتهم رادعة مع أهمية التواصل مع أولياء الأمور وتفعيل الدور الوقائي لدى أبنائهم وحثهم على تجنب هذه الأفعال التي تؤدي إلى نتائج مأساوية.
وكشفت الوزارة في تعميم عاجل عن إجراءات الحد من حوادث الحريق في المدارس بعد ما تمت ملاحظته من وزارة الداخلية من وقوع عدة حرائق في مدارس البنين والبنات في الآونة الأخيرة و يتضح من الإجراءات الأولية أن تلك الحوادث تقع بفعل فاعل إما بقصد افتعال الحريق أو لغرض العبث بوسائل السلامة الخاصة بالحريق حيث تم التأكيد على مديري و مديرات المدارس بأخذ الحيطة والحذر واتباع الإجراءات الوقائية اللازمة.

وبين التعميم الذي حصلت «عكاظ» على صورة منه التركيز على خمس نقاط من ضمنها تكثيف الإجراءات التي تساهم في الحيلولة دون وقوع مثل هذه الحوادث و تكثيف الرقابة على الطلبة و الطالبات داخل المدارس و تفعيل دور المراقبة الداخلية و الذاتية بينهم إضافة إلى التعاون التام مع إدارة التربية و التعليم و المديرية العامة للدفاع المدني عند حدوثها للوصول إلى المتسبب فيها مع الرفع بما يتم تنفيذه لقسم السلامة والحماية المدنية.

اترك تعليقاً