جدة تستضيف ورشة تقويم أداء معلمي الكبار

كشف المدير الأول للتربية والتعليم بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور يحيى الصايدي عن انخفاض نسبة الأمية في الوطن العربي إلى 27,9% من إجمالي سكان الدول العربية البالغ عددهم نحو 350 مليون نسمة. وفي الوقت الذي تكشف فيه هذه النسبة عن وجود نحو 97 مليون أمي وأمية في الوطن العربي، شدد أعضاء وممثلون عن وزارات التربية والتعليم من مختلف الدول العربية أمس، على ضرورة الاهتمام بتطوير وتحسين مهارات معلم تعليم الكبار من أجل الإسهام في القضاء على مشكلة الأمية التي تقف عائقا أمام التنمية في الوطن العربي. وقال الصايدي خلال مشاركته أمس في فعاليات الورشة التدريبية للقيادات المسؤولة عن تقويم أداء معلمي الكبار في الدول العربية التي عقدت بجدة بحضور ومشاركة أعضاء وممثلين لوزارات التربية من مختلف الدول العربية، إن الهدف الأساسي والجوهري من تقويم أداء معلم تعليم الكبار هو تطوير وتحسين مهاراته الأدائية. وأضاف أن الورشة تهدف إلى تزويد المشاركين بالمعلومات والمهارات والاتجاهات العالمية والحديثة، وتقويم أداء معلمي الكبار من خلال تحليل مفهوم التقويم عموما، وتقويم أداء معلم تعليم الكبار على وجه الخصوص، ورصد أهم الإشكالات التي تطرح في هذا المجال. وطالب الصايدي بتحديد موقع التقويم في العملية التعليمية ودوره في تعديل المسار التعليمي وتحقيق النمو المهني للمعلم.

اترك تعليقاً