جامعة الملك سعود الأولى عربياً وإسلامياً في تصنيف شنغهاي

واس – الرياض: تصدَّرت جامعة الملك سعود المرتبة الأولى عربياً وإسلامياً، بينما أتت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمرتبة الثانية تلتها جامعة القاهرة, وذلك وفق ما أعلنه اليوم تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات.

وبذلك تحافظ جامعة الملك سعود على الصدارة عربياً وإسلامياً، وسط منافسة من جامعات الملك فهد للبترول والمعادن والقاهرة واسطنبول وطهران وومالايا الماليزية.

وبرزت جامعة الملك سعود في النسخة الأخيرة من التصنيف بدخولها ضمن أفضل 300 جامعة عالمية كإنجاز عالمي غير مسبوق لأي من الجامعات العربية في هذا التصنيف العالمي محتلة المرتبة 261، لتؤكد صدارتها بين الجامعات العربية والإسلامية دون منافس، ودخلت جامعة الملك فهد للبترول كأفضل 400 جامعة عالمية ضمن التصنيف، بينما دخلت جامعة القاهرة التصنيف كأفضل 500 جامعة عالمية بعد غياب أربع سنوات عن التصنيف.