توقيع شراكة بين “التربية” وجمعية العمل التطوعي والجامعات لزيادة الاستيعاب في البرامج التدريبية

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أكد مدير عام التربية والتعليم في المنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس، أهمية مشاركة الطلاب والطالبات في وضع برامج الأندية الموسمية وبرامج النشاط الطلابي التي تطرحها الإدارة، وذلك من خلال الاستبانات الإلكترونية، مبيناً أن أي قرار تتخذه الإدارة سيكون للطلبة صوت فيه بعد دراسته ودعمه.جاء ذلك خلال لقائه أمس برئيس وأعضاء المجلس الشورى الطلابي في المنطقة، الذي يمثله عدد من الطلاب والطالبات من مختلف المراحل الدراسية، وسط مشاركة 87 طالباً وطالبة من أعضاء وعضوات المجلس، مشيراً إلى أن مثل هذا اللقاء يرمي إلى تعزيز مبدأ الشورى وتنمية المهارات القيادية والإدارية بين أوساط الطلاب والطالبات ومشاركتهم في صنع القرار. كما لفت الدكتور المديرس في معرض كلمته حرص الإدارة على تبني كل الآراء والاقتراحات التي يتوصل لها أعضاء المجلس، مبيناً أن اختيار هذه الكوكبة من الطلاب والطالبات جاء لتمثيل وإيصال صوت زملائهم من الميدان التربوي، مطالباً الجميع بإعطاء آرائهم حول البرامج التي تطرحها الإدارة على مدار العام، وذلك من خلال الاستبانات الإلكترونية.واستعرض المجلس محوري الاجتماع (الشراكة المجتمعية) و(الأندية الموسمية)، وخرج بعدد من التوصيات من أبرزها اعتماد جائزة لأفضل فكرة أو عمل سواء كان فردياً أو جماعياً يقدم من الطلاب والطالبات، وإنشاء مجموعتين إلكترونيتين، مجموعة للطلاب وأخرى للطالبات، وذلك لاستعراض خطط الأندية الموسمية والتصويت عليها، بالإضافة إلى التوصل إلى توقيع شراكة مع جمعية العمل التطوعي والجامعات لاستيعاب الطلاب بالبرامج والتوسع في القبول بالجامعات، والتوسع في المشاركة في منافسات مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة لتشمل أكبر شريحة من الطلاب والطالبات، وكذلك الاستفادة من الاستديو التعليمي التابع للإدارة لتنمية قدراتهم ومواهبهم، وبما يخدم تطبيق وتأصيل القيم التربوية لديهم.

الشرق

اترك تعليقاً