توسع في تخصيص “ممرض” لكل مدرسة بالأحساء

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أعلن المدير العام للتربية والتعليم في الأحساء أحمد بالغنيم عن توجه جهات الاختصاص في إدارته لتخصيص ممرض وممرضة لكل مدرسة للبنين والبنات في المحافظة، وذلك من خلال توسع تدريجي خلال الفترة المقبلة لتشمل جميع المدارس في المحافظة.وأضاف أن إدارته بدأت في تطبيق مشروع “الممرض المقيم” داخل مجموعة من المدارس مطلع العام الدراسي الحالي، وذلك بتكليف “الممرض” في التواجد طوال اليوم الدراسي في المدرسة، ونظراً لقلة أعداد “الممرضين” في الوحدات الصحية التابعة لتعليم الأحساء، جرى توزيعهم بواقع أسبوع في كل مدرسة، وطوال أيام الأسبوع يتولى “الممرض” تأدية الجوانب الوقائية والعلاجات الإسعافية للطلاب داخل المدرسة. وأبان بالغنيم، خلال كلمته في حفل توقيع اتفاقية “شراكة” بين مديرية الشؤون الصحية في الأحساء والإدارة العامة للتربية والتعليم في المحافظة بمقر تعليم الأحساء، أن هذه الاتفاقية “مرنة”، وقابلة للتطوير والتحسين من أجل إسعاد منسوبي التعليم، وهي ترجمة لتحقيق التكامل المنشود بين القطاعين لتقديم أفضل الخدمات الوقائية والعلاجية، مشيراً إلى أن بنود الاتفاقية تشتمل على التأكيد على برامج التوعية الصحية، والبرامج الصحية الوقائية، والخدمات العلاجية، والتدريب والتعليم الطبي المستمر، والاستشارات التربوية، والبحوث والدراسات الصحية.وبدوره، أبدى مدير الشؤون الصحية في الأحساء الدكتور عبدالمحسن الملحم، خلال كلمته في حفل توقيع الاتفاقية، استعداد إدارته لتقديم الدورات التدريبية لمنسوبي التعليم على الإسعافات الأولية وأعمال التمريض للاستفادة من المعلمين والمعلمات في القيام بأدوار “الممرض المقيم”.

عدنان الغزال – الوطن