تفاعلاً مع «الحياة»… «التعليم» توفِد لجنة إلى «سامودة»

أوفدت الإدارة العامة للتربية والتعليم في محافظة الطائف لجنة مكونة من أربعة مسؤولين في قسم التخطيط المدرسي في الإدارة للوقوف على مشكلة قرية «سامودة» (شمال شرقي محافظة الطائف)، والممثلة في حرمانها من مدرسة للبنات.وعلمت «الحياة» أن المسؤولين الأربعة غادروا صباح أمس إلى قرية «سامودة» وذلك للوقوف الميداني على طلب الأهالي، وعلى جميع المواقع الواردة منها طلبات لاستحداث مدارس جديدة للبنات.وأضاف المصدر أن لجنة إحداث المدارس ستعلن عن المدارس الجديدة التي من المقرر استحداثها للعام الدراسي المقبل ومواقعها مع مطلع العام الهجري الجديد «أي بعد شهرين تقريباً من الآن» والتي تعتبر أحوالها استثنائية كونها القرية الوحيدة التي بقي التعليم فيها حصراً على البنين فقط.وكانت «الحياة» نشرت الإثنين الماضي معاناة أهالي قرية «سامودة» وحرمان بناتهم من حق التعليم، ومطالباتهم المستمرة لأكثر من عشر سنوات من دون تجاوب من وزارة التربية والتعليم، على رغم وجود مدرسةٍ للبنين في القرية نفسها. يذكر أن عدد سكان «سامودة» يبلغ 5 آلاف نسمة.