«تعليم مكة» يطالب المدارس بإكمال المعلومات وتدقيقها

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : طالبت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة مكاتبها كافة والمدارس التابعة لها بضرورة إكمال وتدقيق المعلومات والبيانات الخاصة بها التي يُعتمد عليها في استخراج المؤشرات التربوية لرفع كفاءة العملية التعليمية بما يدعم صنع القرار ويسهم في وضع الخطط التنموية والتنفيذية والاستراتيجية من خلال البيانات المعتمدة.

جاء ذلك بناء على تعميم نائب وزير التربية والتعليم بشأن متابعة اللقطة المكانية والمعلوماتية عن طريق نظام «نور» للإدارة التربوية التي سيتم أخذها يوم الأربعاء 2 ربيع أول المقبل.

ووجهت الإدارة العامة كل المدارس بتكوين لجنة خاصة بالمدرسة (لجنة متابعة اللقطة المعلوماتية والمكانية) لمتابعة عمليات تصحيح وإدخال جميع البيانات وتدقيقها والتأكد من تعبئة حقول المبنى المدرسي والقاعات والفصول الدراسية وبيانات جميع منسوبي المدرسة، بالإضافة إلى بيانات الطلاب والطالبات كافة من واقع الهوية على أن تُسجَّل الأسماء باللغتين العربية والإنجليزية، والتأكد من رقم الهوية والجواز وتاريخ الميلاد وبيانات القيد.

وشددت الإدارة على ضرورة التأكد من عدم وجود طلاب معلَّقين بين مدرستين، ومعالجة نظام «نور» المتعلقة بمشكلات الطلاب والمعلمين والفصول والمدارس.

وحثت الإدارة مكاتب التربية والتعليم على عقد اجتماعات مع مشرفي ومشرفات المكاتب لتوضيح آلية العمل ومهام لجنة متابعة اللقطة المعلوماتية والمكانية بالمدرسة، مؤكدة الالتزام بالوقت المحدد للإنجاز، وتنفيذ زيارات ميدانية مستمرة خلال الفترة المحددة للمدارس لمتابعة التنفيذ وإكمال البيانات والتأكد من دقتها من خلال الاطلاع على أعمال اللجنة بالمدرسة وشاشات المتابعة المتاحة في نظام «نور».

من جهته، شدد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة، محمد بن مهدي الحارثي، على سرعة التنفيذ والمتابعة الشخصية من الجميع حتى تكون المدارس كاملة وخاليةً من الأخطاء وممثلةً للواقع الفعلي.

الوئام

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.