تعليم مكة يستثني «النائية» من نقاط النقل وينفي التعسفية والمحسوبية

استثنت الإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة مكة المكرمة شرط النائية من النقاط المحتسبة في النقل الداخلي باعتبار نائيات المنطقة والمدن الخارجية غير متساوية وأكدت الإدارة أن مديري المدارس لهم رأيهم في نقل المعلم لكنها لن تقبل بأي نقل تعسفي ضد أي معلم.
وأوضح مدير إدارة شؤون المعلمين في تعليم مكة إبراهيم الصحفي أن عدم تساوي المناطق النائية والمدن الخارجية التابعة لمنطقة مكة تسبب في إيجاد فارق كبير بين النقاط وهو ما استدعى إسقاط الشرط من حسابات الحركة.
من جهته نفى مدير عام التربية والتعليم في منطقة مكة المكرمة بكر بصفر أن تكون للمحسوبية دور في حركة النقل، وأضاف فيما يخص مديري المدارس وتدخلهم في الحركة قائلا: «مدير المدرسة صاحب رأي معتبر لدى اللجنة التي تدرس وضع المعلم المراد نقلة ولا يمكن تعليق قرار نقل المعلم بيد المدير حفاظا على حقوق المعلمين إضافة إلى أنه لا يمكن أن يتحقق أي نقل لمعلم وفق رأي تعسفي أو شخصي».
وأشار بصفر إلى أنه من حق المعلمة أو المعلم الاعتراض على النقل في حال شعورهم بالظلم وأضاف: نحن «نسعى لتحقيق الشفافية في عملية النقل والتي لا تدخل بشريا فيها بغية تحقيق غايات الجميع ورغباتهم».
وأبان مدير تعليم منطقة مكة أن إدارته حققت رغبات 40 في المائة من المتقدمين لحركة النقل هذا العام فيما حقق رغبة 30 في المائة من رغبات المتقدمات معتبرا أنها نسبة مطمئنة مقارنة بحركات النقل السابقة».
وشدد بصفر على ضرورة إخلاء طرف المعلمات والمعلمين المنقولين في موعد أقصاه الاثنين المقبل مشيرا إلى أنه لا يوجد أي عجز في قطاع التعليم ولا في تجهيزاته.
من جهته أوضح الصحفي أن على المعملين المنقولين من إدارات أخرى لإدارة تعليم منطقة مكة عليهم التوجه لاستلام خطابات توجيههم من مكاتب التربية والتعليم التابعة لها المدرسة الموجه إليها. أما بالنسبة للمعلمات المنقولات فيتم استلام خطابات توجيههن من إدارة شؤون المعلمات في القاعة المحددة للإشراف التربوي بدءا من السبت المقبل.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.