تعليم جدة يواجه ظاهرة “الأسبوع المميت” ببرامج مميزه

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : ​كشفت جولة ميدانية قام بها المدير العام للتربية والتعليم بجدة عبدالله بن أحمد الثقفي مع مساعديه والقيادات التعليمية والمشرفين للبنين والبنات على عدد من المدارس عن تلاشى ظاهرة «الأسبوع الميت» بشكل كبير، حيث ساهمت روزنامة البرامج التعليمية والتربوية المبتكرة والتفاعلية وتنوع الأنشطة الطلابية في تفاعل الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات مع مضامينها.
وجاءت الجولة بالتزامن مع تطبيق «خطة الانضباط» التي نفذتها إدارة تعليم جدة للحد من الغياب وتنظيم عدد من البرامج التوعوية بالمدارس حول أهمية الانضباط بجانب البرامج الجاذبة والمحفزة على الالتزام والحضور والانضباط.
وأعرب الثقفي عن ارتياحه لما شاهده من تكامل المعلمين والتزام الطلاب بالحضور بشكل يعطي دلالة على وعي أولياء الأمور وتضافر جهود الكادر التعليمي والإداري، معتبرًا أن الإنسان بطبيعته محب للانضباط والذي يعدّ سلوكَا متحضرًا يجب أن يطبق ويمارس على أرض الواقع في جميع مناحي الحياة. وأشار إلى أنه سيتم مواصلة الزيارات المكثفة للمشرفين والمشرفات للمتابعة والرفع بالتقارير الميدانية بالإضافة إلى أنه تم التأكيد على مديري المدارس بإتباع الإجراءات الكفيلة بالمحافظة على انتظام الدراسة وتفعيل وسائل الاتصال المختلفة الدالة على أهمية الانتظام في الدراسة من خلال تقديم حوافز جاذبة للطلاب وأفكار إبداعية وبرامج تربوية وأنشطة طلابية تفاعلية لاستثارة دافعيتهم على الحضور مع جدولة تنفيذ الاختبارات العملية للطلاب حتى آخر يوم من الأسبوع الأخير من الدراسة.
من جهته، أكد مدير مكتب التربية والتعليم بالصفا مسدف الحازمي أن ما تم رصده من خلال الزيارة الميدانية يعطي الدلالات بمدى نجاح الخطة الإجرائية التي تم إعدادها مسبقا للحدّ من الغياب من خلال وضع حزمة من البرامج ساهمت في شحذ همم الطلاب على عدم الغياب. كما تابعت مساعدة مدير التعليم للشؤون التعليمية والقيادات النسائية والمشرفات ميدانيا تفاعل الميدان التربوي مع خطة الانضباط منذ ساعات الصباح الأولى، بينما أشارت مديرة الإشراف التربوي فايزة إلى أن التقارير تؤكد الانضباط المدرسي لكل من المعلمات والطالبات.
وأوضحت مديرة إدارة التوجيه والإرشاد حياة المطوع أن البرامج الإرشادية التي تتولى تنفيذها مرشدات الطالبات تشمل ثلاثة جوانب وقائية وعلاجية وإنمائية.

المدينة