تعليم جدة يحقق فى شكوى إهانة طالبة بالمتوسطة من معلمتها

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : تعليم جدة يحقق فى شكوى إهانة طالبة بالمتوسطة قال المتحدث الإعلامي لإدارة تعليم جدة عبدالمجيد الغامدي، في تعليقه على شكوى ولي أمر من تعرض ابنته للإهانة من قبل معلمتها بإحدى المدارس المتوسطة بجدة: إن الشكوى محل النظر، وسيتم الوقوف عليها ومن ثم إحالتها إلى إدارة المتابعة بالقسم النسائي للتوثق ورفع التقرير النهائي ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها. وكان المواطن محمد الزهراني قد تقدم بشكوي لوزارة التربية والتعليم مفادها تعرض ابنته في السنة الأولى من المرحلة المتوسطة للشتم والإهانة من قبل معلمتها- حسب قوله-، مؤكدا أن المعلمة قامت بنعتها بألفاظ كالمسميات المذهبية أمام زميلاتها، وقال: لقد تم استدعاء ابنتي من قبل مديرة المدرسة وبحضور الموجهات ليتم إثبات ما تلفظت به المعلمة عليها، وأضاف لم تكن هذه نهاية القصة فبعد أن قمت برفع الشكوى، وما تم إثباته على المعلمة قامت إدارة المدرسة بتغيير طريقة تعاملها مع ابنتي والتآمر عليها من قبل المعلمات بتغيير درجات أغلب موادها الدراسية من ممتاز إلى مقبول وضعيف.. وأكمل أن الأمر لم يقف عند ذلك الحد، حيث انبرت المعلمات بتشبيه ابنتي بالفتيان والتطاول عليها بألفاظ مشينة ونعتها بالغباء ومنعها من المشاركة أثناء الشرح.. ومن بعد أخذ العداء منحى آخر، حيث قامت المعلمة بطردها خارج المدرسة ليقوم حارس المدرسة باستيقاف ابنتي ومنعها من الذهاب لأي مكان، نظرًا لصغر سنها وكونها فتاة إضافةً إلى تحمله مسؤولية خروجها.. حيث قام بإعادتها إلى المدرسة وإبلاغي بالأمر لتقوم إدارة المدرسة بحجزها داخل إحدى الغرف حتى نهاية الدوام المدرسي.. وقد كنت قد تقدمت بشكوى للمساعد العام للشؤون المدرسية بمحافظة جدة بتاريخ 13/3/1435 وعند تأخر اتخاذ الإجراء قمت برفع شكوى لمدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة جدة ووزير التربية والتعليم بتاريخ 1/4/1435، حيث قام مدير إدارة التربية بالتوقيع عليها للمتابعة.. فيما استمرت مضايقة المعلمات لابنتي. حيث اضطررت إلى نقل ابنتي لمدرسة أخرى لتجنيبها الأضرار التي لحقت بها.

 

المدينة