تعليم الليث يهيئ استراحة لمعلمات القرى النائية على مستوى المحافظة

في بادرة هي الأولى من نوعها على مستوى إدارات التربية والتعليم بالمملكة افتتحت إدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث مقر استراحة معلمات القرى النائية بتعليم الليث وذلك بمقر مجمع ريدان التجاري والسكني بمدخل محافظة الليث.
أوضح ذلك مدير التربية والتعليم بمحافظة الليث الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي مؤكداً بأن ذلك يأتي في إطار الاحتفاء بعام المعلم والمعلمة وحرصاً من الإدارة من أجل التخفيف من معاناة المعلمات اللاتي يداومن في قرى وهجر المحافظة النائية من كل من مكة المكرمة  ومحافظة جدة , ويقطعن مسافات طويلة ، و التسهيل عليهن والمحافظة  على سلامتهن خصوصاً خلال أوقات هطول الأمطار والسيول أو تعطل المركبات ، كما تهدف الاستراحة إلى التسهيل على المعلمات أثناء مراجعة أقسام الإدارة أو انتظار زميلاتهن من المعلمات الأخريات ممن يداومن من أماكن بعيدة ومتفرقة لتصبح الاستراحة نقطة الالتقاء لهن .

وقال الحارثي بأن الاستراحة تتكون من 7 غرف  تم تجهيزها بجميع المستلزمات المناسبة لاستقبال المعلمات من الأثاث الملائم والأجواء المريحة والمقومات الضرورية لممارسة الحياة اليومية , وحرصت الإدارة على تأمين حارس وحارسة ومشرفة على الاستراحة ، ويعتبر هذا العمل الذي يقدم إلى شريحة كبيرة من المعلمات من المواقف الرائعة التي يحرص على تحقيقها المسئولين عن التعليم في محافظة الليث , مما سيكون له أبلغ الأثر في دفع عجلة التقدم والتطوير نحو إيجاد بيئة تربوية مناسبة تحقق الاستقرار لكافة المعلمات وتسهم في زيادة عطائهن وتساعد على تحسين المخرجات التربوية والتعليمية بالشكل الذي ينشده كافة أبناء وبنات المحافظة .
وعلى صعيد آخر أعرب عدد كبير من معلمات القرى النائية وأولياء أمورهن عن بالغ شكرهم وتقديرهم للقيادات التعليمية بمحافظة الليث على هذه الخطوة المباركة معتبرين ذلك العمل عمل إنساني واجتماعي كبير يدل على حرص الإدارة على تذليل كافة العقبات والصعوبات أمام المعلمات حتى يتمكن من أداء رسالتهن بالمستوى المأمول .