«تعليم الشمالية» لمديرات المدارس: الأولوية في الإجازات لزوجات المرابطين

وجَّه مدير تعليم الحدود الشمالية عبدالرحمن بن سعد القريشي، مديرات المدارس بإعطاء الأولوية في منح الإجازات لزوجات المرابطين من «معلمات وإداريات» على الحدود بأنواعها والتعاون معهن في ذلك.وأكد القريشي أن ذلك يأتي تقديراً للدور الوطني المشرِّف الذي يقوم به أبناء الوطن من العسكريين والمدنيين المرابطين على حدود المملكة، وقياماً بالواجب الوطني تجاههم وتجاه أسرهم لتحقيق الدعم المعنوي لهم بالاطمئنان على أسرهم أثناء فترة مرابطتهم.من جهة أخرى، نظمت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ممثلة بوكالة الجامعة لشؤون المعاهد العلمية والمعهد العلمي في عرعر، بالتعاون مع الإدارة العامة لتعليم منطقة الحدود الشمالية، برنامج «خطر التنظيمات الإرهابية على الفرد والمجتمع»، بحضور مساعد مدير عام تعليم الشمالية للشؤون التعليمية عباس العنزي، وعدد من القيادات التربوية، وعدد كبير من طلاب ومعلمي مدارس عرعر.وحاضر في البرنامج مستشار مدير الجامعة وعضو هيئة التدريس في المعهد العالي للقضاء الدكتور بندر السويلم، وعميد كلية أصول الدين في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور عبدالله الصامل.وتناول المحاضرون محاور عدة تهتم بشأن التنظيمات الإرهابية وخطرها ونشأتها وعدداً من المحاور المهمة.وكان مدير تعليم الشمالية وجه مدارس المنطقة بضرورة حضور البرنامج العلمي «خطر التنظيمات الإرهابية على الفرد والمجتمع» الذي يقام في المعهد العلمي بعرعر خلال الأسبوع المقبل.وأكد القريشي أن من أهم أهداف التعليم في المملكة فهم الإسلام وتعاليمه فهماً صحيحاً، وغرس العقيدة الإسلامية الصحيحة، وتزويد الطالب بالقيم والتعاليم الإسلامية، وبالمثل العليا وتنمية الوسطية والاعتدال في سلوكيات الطلاب والطالبات، وهي التربية وفق قيم الإسلام السمحة.