تعليم الشرقية يفتتح 20 مدرسة للبنين والبنات

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : افتتحت مديرية التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية مطلع العام الحالي 20 مدرسة للبنين والبنات على مختلف المراحل الدراسية الابتدائية والمتوسطة والثانوية، في عدة مدن ومحافظات بالمنطقة، بواقع سبع مدارس بنين و13 مدرسة للبنات. وأشار مدير إدارة الاعلام التربوي بالمديرية خالد الحماد أنه في إطار سعي الوزارة الحثيث للتخلص من المباني المستأجرة؛ لتهيئة بيئة تربوية منافسة ومحفزة عليه، فقد تم افتتاح مدرستي بنين وست مدارس للبنات بداية العام الدراسي لهذا العام، وفي مطلع الفصل الدراسي الثاني الحالي، تم افتتاح خمس مدارس بنين وسبع مدارس للبنات. ومن جانب آخر، عزمت مديرية التعليم بالمنطقة على استئجار 42 مبنى للبنين والبنات بديلة للمدارس الحالية، على الرغم من سعي الوزارة إلى تقليص عدد المباني المستأجرة، حيث تبلغ المدارس المطلوبة للطلاب 22 مدرسة مستأجرة في هجر ومحافظات ومناطق مختلفة بالشرقية، فيما تبلغ المدارس للبنات 20 مدرسة بمختلف المراحل الدراسية الابتدائية والمتوسطة والثانوية، إذ ستكون هناك سبع مدارس للبنين في الدمام وإحدى عشرة مدرسة في القطيف للبنين والبنات وثلاث مدارس في محافظة بقيق للبنين وللبنات، وتسع مدارس للبنين وللبنات في محافظة النعيرية، ومدرستان في رأس تنورة وست مدارس في الخفجي وثلاث مدارس في القرية العليا.بدورهم، طالب العديد من أولياء الأمور بسرعة تجهيز مبانٍ دائمة من أجل الابتعاد عن المباني المستأجرة، والتي لا تكون فيها صورة البيئة التعليمية موجودة ولا متوفرة من حيث الإمكانيات، وقالوا: “صحيح أن هناك بعض المدارس تقوم ببذل الجهد من أجل الوصول لمرحلة أكبر لبيئة علمية متكاملة، ولكن يظل في الأول والأخير مبنى مستأجر، خاصة لدى مدارس الطلاب البنين من ناحية المساحات والملاعب الرياضية”.وأضافوا: “هناك تعاون بين مديريات التربية والتعليم والبلديات؛ من أجل توفير أراض للمدارس ولكن وكما يعلم الجميع أن في كل مخطط جديد سواء حكومي أو خاص تكون من ضمن الشروط توفير أراض للمدارس والمساجد والمحلات التجارية، بيد أنها لا تستغل من البداية حتى لا يكون الاستئجار هو الحل دائما”.وفي سياق آخر، وقعت الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية مذكرتي تفاهم مع شركتين وطنيتين؛ لإنشاء مركزين متخصصين لذوي الاحتياجات الخاصة. وجرى توقيع المذكرتين أمس الأول في مكتب وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، بحضور نواب سموه ووكلاء الوزارة وعدد من مدراء التربية والتعليم في المناطق، حيث تختص الأولى بإنشاء مركز متخصص للتوحد بمدينة الخبر بمبلغ ٢٥ مليون ريال، والثانية لإنشاء مركز متخصص لمتلازمة داون بمبلغ ١٤ مليون ريال، إذ تسعى الإدارة وبدعم من مديرها العام الدكتور عبدالرحمن المديرس إلى عقد شراكات مجتمعية رائدة بين إدارة التربية الخاصة في المنطقة الشرقية والمؤسسات الرائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية والعمل الخيري.وذكرت مصادر لـ”اليوم” أن مركز متلازمة داون والذي سيقام في الخبر على مساحة 1500 متر مربع تقريبا، هو مركز تأهيلي يضم صفوفا تدمج البنين والبنات في المرحلة الابتدائية، ثم تنفصل في المراحل التالية وحتى سن 18عاما، على أن يتم تشغيلها من قبل إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية.

اليوم