تعليم الشرقية يرفض صرف رواتب البديلات

اتخذ تعليم البنات في المنطقة الشرقية قرارا معاندا، وتوقف عند الاشارة الحمراء في انتظار وصول تعميد مباشر بصرف مستحقات المعلمات البديلات والتي تمثل رواتب 5 شهور في نهاية ذي القعدة الجاري. وقالت مسئولة بالقسم المختص بالادارة في اتصال هاتفي مع «اليوم» ان المقارنة مع المناطق الاخرى لا يلزم التنفيذ لانه لم يصل ما يفيد بتعميد الصرف وفقا لما يعنى الفترة من تاريخ انتهاء العقد للعاملين والعاملات على بند الاجر بالساعة، وافادت ان الاجراء الراهن تقرر بصرف ما يعادل راتب شهرين فقط «شوال وذي القعدة «وفق المتبع في طريقة احتساب عدد الايام بنظام التعاقد على هذا  البند في تقدير 7 ساعات يومياً و 44 ريالاً في الساعة للكليات الجامعية و41 ريالاً للبكالوريوس و36 ريالاً في الساعة  للدبلوم وهي المبالغ الاساسية مضافاً إليها بدل غلاء المعيشة وبدون أيام الخميس والجمعة، وفي حال الابلاغ «كتابيا» وبشكل رسمي من الوزارة يؤخذ به عمليا باضافة المستحقات السابقة الى راتب ذي الحجة او الذي يليه، على صعيد ذي صلة تنظر الدائرة السادسة بالمحكمة الإدارية بمحافظة جدة مطلع ذي الحجة المقبل في قضية مرفوعة من عدد من معلمي الحاسب الآلي ضد وزارة التربية والتعليم والذين يطالبون بصرف بدل ضرر حاسب آلي أسوة بالعاملين في قطاعات الدولة الأخرى بعد أن استمع القاضي إلى ثلاث جلسات سابقة ضد وزارة الخدمة المدنية، حيث تم تحويل الدعوى ضد وزارة التربية بحكم إنها المرجع الأساسي للمعلمين . ويقول منصور رضوان ممثل زملائه أمام القضاء: ان عدد المعلمين المتضررين يتجاوز 800 معلم يعملون في تخصص الحاسب ويتعرضون لخطورة نتيجة ممارستهم اليومية لأعمال الحاسب تم تحويل القضية من وزارة الخدمة المدنية إلى وزارة التربية رغم إقرار الأولى بصرف بدل حاسب آلي بالقرار إلا أنه لم ينفذ، حيث يؤكد مدير الشئون المالية في وزارة التربية دخيل الله الحمياني أن المعلمين العاملين في تخصص الحاسب الآلي لا تشملهم مكافأة الحاسب الآلي بموجب تعليمات وزارة الخدمة المدنية وهو الامر الذي ينكره أصحاب الدعوى.