تعليم الشرقية يحدد 21 قضية بحاجة لمعالجة

حددت الإدارة العامة للتربية والتعليم في المنطقة الشرقية 21 قضية بحاجة إلى حلول، من بينها عدم وجود نظام للمحاسبة والمتابعة والتقويم ونقص في الخدمات المقدمة للطالبات الموهوبات .
وأوضح مصدر في تربية الشرقية أن من بين القضايا التي شرعت الإدارة في تحديد الجهات المعنية بمعالجتها ضعف إمكانات الأمن والسلامة في البيئة التعليمية وغياب ثقافة حماية الممتلكات العامة، ضعف تفعيل نتائج الرقابة على المقاصف المدرسية، نقص التجهيزات في بعض المدارس والمكاتب والإدارات، تعثر تنفيذ بعض البرامج التدريبية والإشرافية بسبب البعد الجغرافي، عدم وجود دليل إجرائي موحد لإدارة التربية والتعليم، ضعف نظام تنوع الحوافز، وعدم وجود ضوابط وتعليمات لمراكز اللغات وضعف دعم القطاع الخاص في الميدان التربوي.
وكان تعليم الشرقية نظم ورشة عمل لهذا الغرض، وصوت مديرو الإدارات عليها وأسندت عملية معالجتها لـ 14 إدارة متخصصة في الإدارة العامة للتربية والتعليم في المنطقة الشرقية. إلى ذلك أشاد عدد من العاملين في القطاع التربوي بخطوة الإدارة العامة للتربية والتعليم، والتي تمثلت في تحديد أبرز القضايا والمشكلات التي تواجه التعليم في المنطقة الشرقية والعمل على حلها، مؤكدين أن ذلك يأتي في إطار نقد الذات وتطوير العمل لصالح الحركة التربوية.