تعليم الرياض تدشن ورشة "مهارات تحكيم المسابقات القرآنية" | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

تعليم الرياض تدشن ورشة “مهارات تحكيم المسابقات القرآنية”

تعليم الرياض تدشن ورشة مهارات تحكيم المسابقات القرآنيةتعليم الرياض تدشن ورشة مهارات تحكيم المسابقات القرآنية

دشنت لجنة مسابقات القرآن الكريم والسنة النبوية بإدارة الإشراف التربوي في الإدارة العام لتعليم الرياض ورشة عمل للتدريب على مهارات التحكيم في مسابقات القرآن الكريم، وتستهدف هذه الورشة تحسن مستوى أداء المحكمات والمنسقات في المدارس ومكاتب التعليم، ونفذت الورشة في مقر إدارة التدريب التربوي وقدمها المشرفتين ماجدة العصلاني وإيمان العتيبي.

ومن جانبها قالت مديرة الإدارة الإشراف التربوي نجلاء بنت تركي النفيعي أن الله أنعم على مملكتنا بقيادة تعتني بالدين الحنيف وتقوم على خدمته، حيث كرمها الله بولاة أمر يضاعفون جهودهم باستمرار للحفاظ على كتاب الله وسنة رسوله، وقد حافظوا على هذا الأمر منذ عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود مؤسس المملكة وحتى عهد الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير سلمان بن عبد العزيز.

وتابعت أن القرآن الكريم قد نال اهتمام كبير من من حكام المملكة بداية من جائزة الملك سلمان بن عبد العزيز لحفظة القرآن الكريم، وجائزة الأمير نايف بن عبد العزيز لحفظة السنة النبوية، والمسابقات التي تنفذها وزارة التعليم بجميع فروعها، مما يعزز الدور الذي تتولاه المملكة في سبيل دعم حفظة القرآن الكريم وما يحظون به من تشجيع.

وأكملت أن السنة النبوية كذلك تحظى برعاية بالغة فقد طبعت دواوين السنة ونشرت وأجريت دراسات وأبحاث علمية عديدة عنها، وهذا منح بما لا يدع مجالاً للشك العديد من الفرص للفتيات للإقبال عليها كما عزز من روح التنافس الإيجابية بينهن وساعد على ربط الأجيال القادمة بما يمنحها الشعور بالعز والفخر، ويعكس صور مشرفة عن أشكال التعاون على البر الموجودة بين أبناء المملكة وقيادتها.

وختمت حديتها بالدعاء لأولي الأمر كما وجهت بالغ شكرها وتقديرها للمشرفات والمحكمات والمنسقات في مكاتب التعليم والمدارس على ما يبذلنه من جهود في الإعداد لهذه المسابقات والإعلان عنها ومتابعتها وتشجيع الطالبات على المشاركة بها، في سبيل خدمة كتاب الله وسنة نبيه متمنية لهم دوام التوفيق.

فيما قالت نائبة رئيسة لجنة المسابقات في إدارة تعليم الرياض مشرفة العلوم الشرعية في إدارة الإشراف التربوي أن اعظم مجال يتنافس فيه الجميع هو القرآن الكريم مضيفة أن المملكة تولي القرآن الكريم اهتماماً وعناية فائقة من أولي الأمر، فتذلل لخدمته جميع الإمكانيات وتوفر لخاصته وأهله كافة التسهيلات.

كما أكدت أن هذه المسابقات تستهدف تعزيز روح التنافس بين حفظة القرآن الكريم، وربط أبناء المملكة به كونه مصدر فخرها ورفهة شانها في الدنيا والآخرة، مؤكدة أن ورشة العمل تنفذ لتطوير مستوى التحكيم في مسابقات القرآن ولوضع منهجية جلية لآليات التحكيم، منوهة لعقد مزيد من برامج التدريب في حال استدعت الحاجة.