تعريف الأسرة | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

تعريف الأسرة

تعريف الأسرةتعريف الأسرة

تعريف الأسرة سؤال يدور في بال الكثير من الأشخاص والآباء، فمن المعروف أن الأسرة لها أهمية كبرى في حياة الكثير من الأشخاص، فالأسرة هي أساس الحياة، لهذا السبب جئنا لكم الآن بهذا المقال لكي نتعرف على كل ما يخص الأسرة.

تعريف الأسرة

سوف نتعرف الآن من خلال النقاط التالية على تعريف الأسرة بالتفصيل:

الأسرة لغوياً

  • يتم تعريف الأسرة في اللغة على ثلاثة أوجه، فكلمة الأسرة تعني أهل الرجل وعشيرته.
  • وهنا الأسرة تعريف الأسرة يدل على أفراد الأسرة.
  • وتعرف أيضاً بأنها الدرع الحصين، ومفهوم الأسرة يتم إطلاقه على الجماعة التي يربطهم شيء مشترك.
  • حيث أنه توجد روابط تقوم بجمع أفراد الأسرة الواحدة.
  • جمع كلمة أسرة يكون أسر.

الأسرة اصطلاحياً

  •  الأسرة تكون عبارة عن رابطة اجتماعية تجمع بين فردين أو أكثر بروابط القرابة أو الزواج أو التبني.
  • فتكوين يبدأ بمرحلة الزواج ثم إنجاب الأطفال أو تبنيهم، وبعد ذلك يهتم الوالدين بتربية أطفالهم مع الاهتمام بتوفير احتياجاتهم المختلفة.

مفهوم الأسرة في الإسلام

يختلف مفهوم الأسرة في الإسلام عن مفهوم الأسرة لغوياً واصطلاحياُ، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على تعريف الأسرة في الإسلام من خلال النقاط التالية:

  • يعرف عن الأسرة أنها عشيرة الرجل وعائلته، وتم تسمية الأسرة بهذا الاسم لأنها تدل على القوة، حيث يستقوى بها الرجل.
  • حيث تكون الأسرة بمثابة الدرع الحصين، ويكون جمعها كلمة أسر.
  • حيث تعرف الأسرة بأنها مفهوم شامل وواسع، كما أنها تكون بمثابة الوحدة الاجتماعية التي تعمل على حفظ النوع الإنساني كله.
  • حيث تتكون الأسرة من امرأة ورجل يجمعهم علاقة زواج شرعي، وينتج عن هذه العلاقة إنجاب الأبناء.
    • ومن الجدير بالذكر أن لفظ الأسرة لم يتم ذكرها في القرآن الكريم بشكل صريح، ولكن جاءت كلمات تكون مرادفه له، مثل قول الله تعالى:

“يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ”.

أنواع الأسر

يوجد للأسرة العديد من الأنواع التي سوف نستعرضها لكم من خلال النقاط التالية:

الأسرة البسيطة أو النواة

  • شرح هذه الأسرة يكون واضح من اسمها، أي أنها تعني شكل الأسرة التقليدي والقديم.
  • ويكون معروف لدى الجميع منذ بداية الخليقة وهذه الأسرة تكون متكونة الأب والأم وأطفالهم.
  • حيث يقوم الأبوين فيها بكل أنماط الأمومة والأبوة من حيث الاهتمام بأطفالهم وتعليمهم، وهذا العمل يكون هو العمل المثالي للأبوين.
  • والنتيجة المتوقعة لهذا النوع من الأسر أن أطفالهم سوف يكون عندهم شخصية مثالية ومتوازنة وقوية، يمتلكون اهتمام الأم والأب.

الأسرة الممتدة

  • هذه الأسرة تتكون من عدد أفراد كبير ويطلق عليهم اسم العشيرة، وتكون بينهم صلة قرابة.
  • وهذه الأسرة في الأساس تتكون من شخصان تجمعهم علاقة زواج.
  • وينجبون العديد من الأطفال ويهتمون بهم، وهذه الأسرة تتكون من الأجداد والأب والأم والأعمام والعمات وأولادهم.
  • وبالرغم من كبر أفراد هذه الأسرة إلا أنهم يقومون بالتعاون معاً في التعامل في كل أمور الحياة، سواء مادية أو الاجتماعية.
  • كرعاية كبار السن والعناية بتربية الأطفال.

الأسرة ذات الأب الواحد

  • تعتبر من أنواع الأسر الحديثة التي توسعت وانتشرت في الكثير من الدول الغربية.
  • وهذه الأسرة ظهرت بسبب عدة عوامل مختلفة منها رضا الوالدين أو نتيجة للظروف المحيطة.
  • ففي الكثير من دول العالم انتشرت حالات الطلاق بين الوالدين بسبب عدم التفاهم فيما بينهم، أو نتيجة للظروف المحيطة إذا كانت المالية أو غيرها.

الأسرة المدمجة

  • في الأسرة المدمجة تكون نسبة الوعي عالية ومطلوبة بشكل كبير من الأبوين.
  • فهذه الأسرة تكون ناتجة عن حالات الطلاق التي تتم بين الوالدين دون رجوع فيما بينهم.
  • ومن هذا الزواج ينتج أطفال آخرين لا يكونوا مشتركين بين الأب والأم.
  • وهنا تظهر المشكلة حيث يهتم كلاً من الأم أو الأب بأطفالهم ويهملون الأطفال الآخرون.

أسرة الأجداد

  • اسم هذه الأسرة يعني أنها ليست بالحالة الجيدة أي أنها انتشرت خلال هذه الأيام وأصبحت موجودة في المجتمع العربي والغربي بشكل كبير.
  • وهنا يكون رعاية الأطفال والاهتمام بهم مكلف به من قبل الأجداد بالرغم من سنهم الكبير وعدم وعيهم بتربية الأجيال الجديدة.

أهمية الأسرة

الأسرة يكون لها أهمية كبرى سوف نتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • نشأة الأسرة وتطورها يكون بمثابة ثمرة من ثمرات الحياة.
  • تكون بمثابة الإطار العام الذي يقوم بتحديد تصرفات أفراده، وتشكيل حياتهم.
  • إذا صلحت الأسرة صلح المجتمع بأكملة.
  • الأسرة تكون بمثابة وحدة اجتماعية واقتصادية ونفسية.
  • تكون بمثابة المرجع الأول للطفل بخصوص معارفع وقيمه ومعاييره.
  • تكون بمثابة الوسيط الأول والموثوق به حتى يتم نقل ثقافة المجتمع للأطفال.
  • تساعد الطفل على أن يقوم باكتساب مكانة عالية في البيئة والمجتمع.

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا عن تعريف الأسرة وتحدثنا عن مجموعة من الأمور التي تتعلق بالأسرة وأهميتها عبر شبكة معلمي ومعلمات المملكة.