تطوير» و«قياس» يعقدان ندوة لاستعراض التجربة المحلية والدولية في إعداد وصياغة المعايير المهنية للمعلمين

تحت رعاية صاحب السمو الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم، يعقد مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام “تطوير” وبالشراكة مع المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي “قياس” ندوة (المعايير المهنية للمعلمين – منطلقات وطنية وتجارب عالمية) يوم الاثنين المقبل الخامس من شهر ذي القعدة 1432ه الموافق للثالث من شهر أكتوبر 2011م، يعقبها ورش عمل على مدى يومين متتاليين في مقر مركز قياس في الرياض.ستحظى الندوة بحضور مميز لخبراء سعوديين وعرب يناقشون فيها المنطلقات والخبرات المهنية للمعلمين، وكيفية وضع المعايير المهنية الواجب توافرها في المعلم. كما يحاضر في الندوة عدد من الخبراء الأجانب من الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وتشيلي.تناقش الندوة في اليوم الأول تجربة المملكة في إعداد وصياغة المعايير المهنية للمعلمين مقارنة بتجارب عالمية، حيث ستقدم أوراق بحثية تعرف بالمشروع، وتستعرض التجربة المحلية والخارجية.هذا وينظم في اليومين الثاني والثالث ورش عمل للمختصين في مقر مركز “قياس” في الرياض للتعريف بالمعايير وأطرها النظرية وصياغتها وآلية إعدادها ونقدها.هذا ويدعو مشروع “تطوير” ومركز “قياس” المعلمين والتربويين والمهتمين إلى التسجيل في الندوة والاطلاع على المحاضرين والجدول الزمني من خلال الموقع الإلكتروني لمركز “قياس”: www.qiyas.org .