تسوية تباين درجات معلمي ومعلمات الحرس الوطني

بدأت وزارة التربية والتعليم في حصر معلمي ومعلمات مدارس الحرس الوطني لتسوية تباين درجاتهم الوظيفية، وكذلك لمنح التربويين والتربويات منهم علاوات إضافية، وجاء القرار كاستجابة لطلب عدد من معلمي ومعلمات مدارس الحرس الوطني.
هذا وتضمن تعميم لمدير عام الشؤون الإدارية والمالية في وزارة التربية والتعليم صالح الحميدي، أنه تقدم عدد من المعلمين والمعلمات من العاملين بمدارس الحرس الوطني باستدعاءات تتضمن طلب معاملتهم وفق قرارات تسوية التباين بين المعلمين والمعلمات المعينين على المستويات التعليمية، من حيث اختلاف الدرجة في عام واحد، وكذلك قرارات منح العلاوة الإضافية للتربويين والتربويات.
وأكد الحميدي رغبة الوزارة في دراسة وضعهم للوقوف على مدى استفادتهم من القرارات، وطلبت الوزارة من معلمي ومعلمات مدارس الحرس الوطني تعبئة البيانات الخاصة بذلك، وإرفاق صورة البطاقة الشخصية أو السجل العائلي، المؤهل العلمي، قرار التعيين، التثبيت، المباشرة، وبيان مفصل بالخدمة.