تسجيل أول حالتي وفاة بالقصيم بعد إقرار إعانة الـ 100 ألف ريال

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : سجلت وزارة التربية والتعليم أمس أولى حالات التعويض الذي أقره مجلس الوزراء أول من أمس لطالبين توفيا في حادث مروري في منطقة القصيم. وأكد وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية الدكتور سعد الفهيد في هذا الصدد أن حالتي الطالبين شادي الظاهري وسالم الظاهري – رحمهما الله – اللذين توفيا في حادث مروري يوم أمس أولى الحالات المشمولة بقرار مجلس الوزراء القاضي باعتماد تعويض للطلاب الذين يصابون بعجز أو وفاة أثناء ذهابهم وعودتهم للدراسة أو التدريب. وكان مدير تعليم القصيم قد نقل تعازي ومواساة سمو وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل وقيادات ومنسوبي الوزارة لذوي الطالبين اللذين توفيا إثر حادث مروري. كما نقل تمنيات ودعوات الأمير خالد الفيصل ومنسوبي الوزارة للطالب عامر الظاهري الذي يرقد على السرير الأبيض. إلى ذلك أكد الفهيد أن ذوي الطلاب المتوفين أو الطلاب المصابين المستفيدين من الإعانة في الأعوام الثلاث الماضية عددهم قليل، مشيرا إلى أن الجديد في القرار شمول التعويض لحوادث الطلاب والطالبات أثناء ذهابهم وعودتهم من المدرسة والمتوقع توسيع شريحة المستفيدين من التعويض لتصل إلى أضعاف الأعداد السابقة. وأكد الفهيد أن رؤية الوزارة في هذه الإعانة تنطلق من أهمية المواساة والوقوف والدعم لذوي الطلاب المصابين بسبب طلبهم للعلم. أما الإجراءات المقترحة فذكر الفهيد أن تعويض الطلاب فيه إجراءات معتمدة لأن نظام التعويضات معتمد للطلاب من عام 1400هـ مثل كتابة محضر في المدرسة بالحادث وتقرير طبي معتمد وتقرير من الجهات الأمنية وغيرها.

ناصر السهلي – الجزيرة

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.