تدريب مسؤولي “السلامة” بـ”التربية” لمواجهة الطوارئ

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : تبدأ وزارة التربية والتعليم في تدريب 150 مدير أمن وسلامة بإدارات التربية والتعليم بالمناطق والمحافظات التعليمية، وذلك في معاهد ومراكز التدريب التابعة لمديرية الدفاع المدني لمدة أسبوعيين كمرحلة أولى خلال شهري شعبان وشوال المقبلين، إذ تعد الدورة أساسية ولا بد من إلمام مسؤولي الأمن بالإدارات التعليمية بها، يليها تدريب مشرفات الأمن والسلامة من خلال الوزارة كمرحلة ثانية.أوضح ذلك لـ”الوطن”، مدير عام الأمن والسلامة بوزارة التربية والتعليم الدكتور ماجد بن عبيد الحربي، مؤكدا أن هناك خطة قادمة تتلخص في إطلاع فريق الأمن والسلامة على عدد من التجارب المنفذة في بعض الدول للوقوف على تجاربها في الأمن والسلامة والاستفادة منها، إضافة إلى الاستفادة من مكتب التربية لدول الخليج العربي حول الأمن والسلامة، حيث سيعقد لقاء موحدا للإدارات المتناظرة والمعنية بذلك لنقل الخبرات وتوحيد الإجراءات الممكنة لجميع المدارس.وأشار الحربي إلى أن مؤشر التوعية والثقافة بالأمن والسلامة في المدارس ارتفع خلال العام الماضي، وظهر ذلك من خلال الرصد الميداني، حيث نفذت إدارات المدارس عددا من التجارب الفرضية، وتمكنت من توعية منسوبيها بكيفية التعامل مع المواقف الطارئة، مبينا أن إداراته ما زالت تنتظر استكمال الاستمارة الخاصة بالأمن والسلامة والمرسلة منتصف العام الدراسي الجاري لإدارات المدارس في المملكة لرصد واقع الأمن والسلامة بها.وحول نسبة الهلع والخوف لدى مدارس البنين والبنات أثناء عمليات الإخلاء، أكد مدير عام الأمن والسلامة أن خصوصية الفتاة في المجتمع السعودي وتركيبتها النفسية وخوفها من الخروج بشكل طارئ خلف أسوار المدارس يجعل حالات الهلع لديهن أكثر من الطلاب، مشددا على مديري المدارس “بنين وبنات”، على ضرورة التوعية والإشعار للطلاب والطالبات وأولياء أمورهن وخاصة الصفوف الأولية بتلك المدارس تجنبا لأي عارض.

الوطن