«برنامج تطوير المدارس» يعتمد 500 ألف ريال لتطوير «العلوم والرياضيات»

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : اعتمدت شركة تطوير للخدمات التعليمية ممثلة في برنامج تطوير المدارس، الدعم المالي للمبادرات التي قدمتها وحدة تطوير المدارس في تعليم المنطقة الشرقية للبنين والبنات بمبلغ يتجاوز نصف مليون ريال، وذلك بعد مراجعة وتحكيم هذه المبادرات من شركة تطوير للخدمات التعليمية.وأوضح مدير وحدة تطوير المدارس للبنين في المنطقة الشرقية بدر القحطاني، أن المبادرات تم تقديمها من الإدارة العامة للتربية والتعليم في الشرقية لشركة تطوير، وكانت مبادرات نوعية تتحقق من خلالها الشراكة مع الإدارات والأقسام المختلفة في الإدارة، التي سينعكس تنفيذها مع بداية العام الدراسي المقبل على تحسين الأداء داخل المدارس المطبقة لبرنامج تطوير المدارس، إضافة إلى إحداث التكاملية بين الإدارات والأقسام مع وحدة تطوير المدارس من خلال عمل مشترك.وأوضح أن هذه المبادرات تشمل تمكين وتحسين مستويات التحصيل الدراسي للطالبات في مادة العلوم والرياضيات، والارتقاء بالمستويات التحصيلية للطلاب في اللغة الإنكليزية ومادة الرياضيات، والارتقاء بالممارسات التعليمية المهنية لمعلمات الرياضيات، إضافة إلى الارتقاء بمستوى الانضباط لدى منسوبي المدرسة، وتوظيف تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في المدارس، مشيراً إلى أن الغاية من هذه المبادرات التأسيس لمشاريع تربوية رائدة وفق مبادرات نوعية انبثقت من خطط المدارس، وسينعكس ذلك بأثر إيجابي على الميدان.إلى ذلك، كرمت إدارة التوجيه والإرشاد في تعليم الشرقية مساء أمس، شركاءها من الإدارات ومكاتب التربية والمرشدين والمشرفين المميزين، وأوضح مدير إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم الشرقية الدكتور عبدالله الهدباء، أن مهنة المرشد الطلابي مهنة صدق وأمانة وصبر ومشقة، ومجال للأجر والمثوبة إذا ما أخلصت النية، داعياً إلى أهمية تنمية العلاقات الإنسانية وإصلاح النفس وتهذيبها وصولاً إلى مطابقة القول بالعمل، واتخاذ الرسول صلى الله عليه وآله وسلم القدوة الحسنة في الإرشاد والتوجيه والرفق والعطاء.

الحياة