بأمر الملك … ضم الدراسين على حسابهم الخاص بالجامعات الأمريكية

صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله على ما رفعه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بضم الطلبة والطالبات السعوديين الدارسين على حسابهم الخاص في الجامعات الأمريكية مكتملي الشروط وفق ضوابط واشتراطات الابتعاث والذين بدأوا الدراسة الأكاديمية، وتغطية تكاليف فصلين دراسيين قادمين لدراسة اللغة لكافة الطلاب والطالبات السعوديين الذين بدأوا دراسة اللغة في الجامعات والمعاهد “في الولايات المتحدة الأمريكية.
من جانبه تقدم  وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيّل باسمه واسم الطلبة المبتعثين بالشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله على اللفتة الأبويه  الكريمة وموافقته على ما رفعه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بضم الطلبة والطالبات السعوديين الدارسين على حسابهم الخاص في الجامعات الأمريكية مكتملي الشروط وفق ضوابط واشتراطات الابتعاث والذين بدأوا الدراسة الأكاديمية، وتغطية تكاليف فصلين دراسيين قادمين لدراسة اللغة للطلاب والطالبات السعوديين كافة الذين بدؤوا دراسة اللغة في الجامعات والمعاهد في الولايات المتحدة الأمريكية.
وأهاب بالطلبة والطالبات المشمولين بهذا (القرار) وعددهم أكثر من 12000طالب وطالبة أن يستفيدوا من هذا العطاء السخي وأن يتسلحوا بالعلم النافع ويجتهدوا في تحصيلهم العلمي وأن يكونوا خير سفراء لخير بلد.
وشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده وولي ولي عهده حفظهم الله على ما يقدمونه من الدعم غير المحدود الذي يتلقاه التعليم في بلادنا ولأبناء وبنات هذا الوطن.