اول عمل قام به النبي عند وصوله المدينة | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

اول عمل قام به النبي عند وصوله المدينة

اول عمل قام به النبي عند وصوله المدينةاول عمل قام به النبي عند وصوله المدينة

اول عمل قام به النبي عند وصوله المدينة

ما هو اول عمل قام به النبي عند وصوله المدينة هذا السؤال يطرح على العديد من الطلاب والطالبات في مادة الدين الإسلامي، فبعدما هاجر الرسول إلى المدينة قام بعمل الكثير من الأعمال، ومن أول هذه الأعمال الآتي:

  • بناء المسجد النبوي الشريف.
  • فيقال عندما وصل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة بركت الناقة التي كان يركب عليها على أرض لغلاميين يتيمين.
  • فذهب النبي عليه السلام وجلس في بيت أبي أيوب الانصاري.
  • ولهذا السبب أمر النبي ببناء المسجد في المكان الذي بركت فيه الناقة.
  • واستعمل الرسول في بناء المسجد قطع من النخيل، وأمر الناس بإصلاح الخراب الموجود في المكان.
  • واستمر بناء المسجد حوالي أسبوعين حيث قام الجميع بالتعاون في بناءه.
  • وساهم الرسول في نقل الحجارة واللبن.

أعمال الرسول بعد دخول المدينة

عندما هاجر الرسول إلى المدينة المنورة رغب في أن يقوم بتأسيس دولة إسلامية، تكون قائمة على الأسس والمبادئ الإسلامية، ومن أهم هذه الأعمال الآتي:

بناء المسجد

  • أول ما وصل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، رغب كل أهل المدينة في أن ينالوا شرف استضافة الرسول.
  • فسارت ناقة الرسول التي كان يطلق عليها اسم القصواء إلى مكان ما وبركت فيه.
  • لذلك أمر الرسول عليه السلام أن يتم بناء المسجد في المكان التي بؤكت فيه الناقة.
  • وهذا المسجد يسمى مسجد قباء وهو أول مسجد قام المسلمون ببناءه في المدينة.
  • أما أول مسجد وضع للناس هو المسجد الحرام، ولقد بني الرسول هذا المسجد خلال إقامته عند أبي أيوب الأنصاري.
  • ولقد تضاربت الأقوال حيث قيل أن مدة بناء المسجد كانت حوالي سبعة أشهر، وقال غيرهم بأنها كانت أقل من شهر.
  • وكان المكان التي تم بناء المسجد فيه هو مككان لغلامين كانا في حجر أسعد بن زرارة.
  • ولكن قام النبي بشراء هذا المكان منهم وبنى فيه المسجد.
  • وتم بناء هذا المسجد من الطوب اللبن، أما أعمدة المسجد كانت مصنوعه من خشب النخيل.
  • وسقف المسجد بني من جريد النخيل، فكان لبناء هذا المسجد أثر عظيم في نفوس الكثير من الأشخاص.
  • وكانت الحكمة من قيام الرسول ببناء المسجد في المدينة كأول عمل له هو ارتباط الدين بالسياسة.
  • فكان هذا المسجد بمثابة مقر للقائد الذي يقوم بترشيد الناس بكل الأمور الصالحه لهم ولدينهم.

المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار

  • المهاجرين هم الأشخاص الذين قاموا بترك أموالهم وأولادهم لكي يقوموا بنصرة الدين الإسلامي.
  • وقاموا بالمهاجرة من مكة للمدينة، بينما الأنصار هم سكان المدينة.
  • ولقد آخى الرسول صلى الله عليه وسلم بين المهاجرون والأنصار، فجعل كل مهاجر مع أخيه الأنصاري.
  • ولقد كان دور الأنصار بمثابة أروع الأمثلة، فمن كان يوجد لديه أرض أو أموال كان يقوم بتقسيمها مع المهاجرين.
  • ومن شدة إيثارهم على أنفسهم أن من كان يتزوج من امرأتين يطلق أحداهما لكي يتزوجها أخيه المهاجر.
  • وكان لهذا الترابط أثر عظيم وقوي للربط بين المهاجرين والأنصار.

العهود بين المسلمين واليهود

  • لقد رغب الرسول صلى الله عليه وسلم في أن يقوم بتنظيم العلاقة بين المسلمين واليهود.
  • وذلك لأن يهود بنو قريظة، وبنو قينقاع، وبنو النضير كانوا يعيشون في المدينة.
  • لذلك أراد الرسول عليه السلام بأن يقوم بتنظيم العلاقة معهم.
  • فإذا قاموا بخيانة هذه العهود والمواثيق سوف يقضى عليهم وسميت هذه الوثيقة بوثيقة المدينة.

السوق الإسلامي في المدينة

  • كان يوجد لليهود في المدينة سوق خاص بهم وكان يطلق على هذا السوق اسم بني قينقاع.
  • ومن المعروف أن هذه الأسواق معاملاتها لا تقوم على المنهج الإسلامي.
  • فكان لا يدخل المسلمين لهذا السوق إلا بعدما يدفعوا خراج لليهود.
  • لذلك أراد الرسول بأن يقيم للمسلمين سوق خاص بهم تكون تعاملتهم قائمة على تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.
  • كما أن الرسول حرم المعاملات في المسجد ومنع البيع والشراء، أو أي نشاط تجاري أو اقتصادي فيه.

دخول الرسول المدينة المنورة

سوف نتعرف الآن على دخول الرسول إلى المدينة المنورة:

  • لقد كان أهل المدينة المنورة على علم بخروج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة مهاجراً إليهم.
  • فكان أهل المدينة يخرجون كل يوم صباحاً ينتظرون دخول الرسول عليهم، لكن إذا اشتد الحر عليهم رجعوا إلى بيوتهم.
  • ففي اليوم الذي جاء فيه الرسول إلى المدينة خرج الأنصار كعادتهم إلى أن تعبا من الحر فذهبوا لبيوتهم.
  • وفي هذه الأحيان وصل الرسول عليه السلام ورأه رجل من اليهود.
  • فذهب إلى الأنصار وأخبرهم بقدوم الرسول وخرجوا لاستقباله وهم يشعرون بالفرحة.
  • عندما وصل الرسول إلى المدينة استقبله خمسمائة من الأنصار.
  • والتقوا بالرسول عند ظاهر الحرة وأقام النبي عليه الصلاة والسلام في قباء عند بني عمرو بن عوف لمدة أسبوعين.

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا عن اول عمل قام به النبي عند وصوله المدينة عبر شبكة معلمي ومعلمات المملكة.