اول شي خلقه الله | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

اول شي خلقه الله

اول شي خلقه اللهاول شي خلقه الله

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن ما هو اول شي خلقه الله سبحانه وتعالى ؟، فإننا سوف نوفر لكم الإجابة عن هذا التساؤل المنتشر بصورة كبيرة عبر محركات البحث الإلكتروني، حيث أثار فضول الكثير من الطلاب والطالبات في المملكة العربية السعودية، إلى جانب فضول العديد من رواد التواصل الاجتماعي الباحثين عن إجابته كونه واحد من الأسئلة الوجودية الدينية المحيرة.

حيث إن الله عز وجل هو خالق السماوات والأرض الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، فمن أول حبات الرمل الصغيرة وقطرات الماء والحيوانات المجهرية التي لا ترى بالعين وصولاً إلى الجبال العظيمة والأجرام السماوية والنجوم والكون كاملاً هو من خلق المولى تبارك وتعالى، وعلى الرغم من تطور العلم الحديث وتفوقه في العديد من المجالات العلمية والدينية إلا أن العلم غير قادر مطلقاً على معرفة عدد مخلوقات الله الذي خلقها فهو العليم الخبير.

وهذا ما نوضحه عليكم اليوم أعزائي الطلاب والطالبات من خلال موقعنا معلمي ومعلمات المملكة، حيث نقدم لكم الإجابة النموذجية عن سؤالكم من المقررات والمناهج السعودية، إلى جانب الاستشهاد ببعض آيات القرآن الكريم للدلالة على صحة الإجابة المقدمة إليكم، من خلال السطور التالية في هذا المقال، فما عليكم سوى متابعتنا، كونوا معنا.

اول شي خلقه الله

راج هذا الاستفسار في الآونة الأخيرة عبر محركات البحث الإلكتروني فيما بين طلاب وطالبات المملكة العربية السعودية ورواد التواصل الاجتماعي بسبب كونه أحد الأسئلة الوجودية التي يرغب كل فرد في معرفة الإجابة، فيما نوضح لكم الإجابة الصحيحة عن سؤالكم والتي جاءت على النحو التالي:

  • أختلف علماء الدين في هذه المسألة فيما بينهم، إذ لم يتم تحديد بالضبط ما هو أول خلق المولى تبارك وتعالى، لكنهم قد حصروا الأشياء التي دار حولها الاختلاف وليست أشياء عامة، حيث تمثلت هذه الأشياء في السطور التالية:

العرش

والمقصود بالعرش هنا هو عرش الرحمن جل وعلا الموجود على المياه، فيما نستشهد بآيات القرآن الكريم بالتحديد في سورة طه الآية رقم 5 “الرَّحْمَنُ عَلَى العَرْشِ اسْتَوَى” صدق الله العظيم.

  • إلى جانب سورة الأعراف في الآية رقم 54، فقال تعالى إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ” صدق الله العظيم.
  • كما وردفي حديث من السيرة النبوية الشريفة بخصوص هذا الشأن، فقد جاء عن ابن عباس رضي الله عنه حينما قال “أول ما خلق الله العرش فاستوى عليه”.

القلم

جاءت بعض الآراء تقول أن أول خلق المولى سبحانه وتعالى هو القلم، حيث هو أول ما تم خلقة لكتابة مقادير الخلق والعباد من البداية حتى يوم القيامة ونهاية الحياة الدنيا.

  • مستشهدين بالسيرة النبوية العطرة، حيث ورد عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “أولُ ما خلق اللهُ القلمُ فقال له: اكتبْ فقال: يا ربِّ وما أكتبُ؟ قال: اكتب القدرَ ما هو كائنٌ من ذلك إلى قيامِ الساعةِ”. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الماء

ظهر رأي بعض العلماء أن أول ما تم خلقه هو الماء الذي كان عرش الرحمن مُقام عليه، مستشهدين بحديث من السيرة النبوية، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال “قلت : يا رسول الله ممّ خلق الخلق؟ قال :”من الماء”.

السماوات والأرض

قال بعض العلماء أن أول شئ قد خلقه الله عز وجل هو السماوات والأرض وما فيها وكان ذلك في فترة 6 أيام، وخلق فيها الجبال لكي توازنها كالأوتاد، والشمس والقمر والكواكب والنجوم، بالإضافة إلى الليل والنهار والمطر والنباتات وغيرها.

  • مستشهدين بقول الله تعالى في سورة الحديد الآية رقم 4 “هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۚ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا ۖ وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ”.
  • إلى جانب الآيات الأولي من سورة النبأ والتي تمثلت في: أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا * وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا * وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا * وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا * وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا * وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا * وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا * وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا * وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا * لِّنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا * وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا” صدق الله العظيم.

الفناء

والمقصود بالفناء هو عودة كل شيء كما كان إلى اللاوجود، حيث إنه قبل وجود الكون والخلق كلهم كان يوجد هناك فناء قد خلقه الله لكي يخلق فيه الكون وهو الذي سوف يعود إليه مرة أخرى بعد موت كل الكائنات الحية وفناء الكل المخلوقات بأمر الله من أنس وجن وملائكة وحيوانات وطيور و أجرام سماوية وكل شيء بالمعنى الحرفي وللك تبارك وتعالى هو العليم الخبير.

  • كما يجدر بنا الإشارة إلى أنه توجد بعض الآراء تؤيد أن أول ما تم خلقه هو الملائكة والجن ولله أعلم.

إلى هنا عزيزي القارئ قد وصلنا وإياكم إلى نهاية هذا المقال الذي تركز حول تقديم الإجابة عن اول شي خلقه الله ؟، إذ أننا قد تناولنا في هذا المقال الإجابة النموذجية من المقررات والمناهج الخاصة بطلاب وطالبات المملكة العربية السعودية نظراً لتواجد هذا السؤال ضمن الأسئلة المقررة عليهم في مناهجهم الدراسية.

إلى جانب الإجابة على العديد من الأشخاص الذي شغل هذا التساؤل عقولهم في الفترة الماضية، بالإضافة إلى الاستشهاد بآيات كتاب الله العزيز القرآن الكريم مع أحاديث السيرة النبوية الشريفة من أجل الدلالة على صحة الإجابة المقدمة إليكم.

كما يُمكنك معرفة المزيد من المعلومات بشكل عام وكافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع عبر زيارة موقعنا معلمي ومعلمات المملكة.