انطلاق الملتقى الأول للاعتماد المدرسي بدول الخليج في المدينة المنورة.. الشهر المقبل

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : ينظم مكتب التربية لدول الخليج العربي الملتقى الأوّل للاعتماد المدرسي بالشراكة الاستراتيجية الأكاديمية مع جامعة طيبة بالمدينة المنورة يوم الأحد 9/ 4 / 1435ه بالمدينة المنورة.وأوضح مدير المكتب الدكتور علي القرني أن هذا الملتقى الحواري التدريبي حول الاعتماد المدرسي في التعليم العام في الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي، يعمل على تعميق الوعي بأهمية الاعتماد باعتبار مردودة التربوي والاستثماريّ، ومناقشة التّحديات التي تواجه تطبيقه، ويعرض نماذج من الهيئات والتجارب الخليجية والعربية والدولية في مجال الاعتماد المدرسي، ويتضمن برنامج الملتقى عدداً من النّدوات والمحاضرات وحلقات النقاش المفتوح مع قادة التعليم العام في دول الخليج العربي ومسؤولي مؤسسات الاعتماد المدرسي عبر العالم، بالإضافة إلى ورش تدريبية لمديري المدارس وللمشرفين التربويين بهدف الإسهام في تأهيل المدارس للحصول على الاعتماد المدرسي، ونماذج ريادية من مدارس عربية وعالمية متميزة، مبيناً أن الملتقى يضم معرضاً مصاحباً في المجالات التي تدعم الاعتماد المدرسي.وأفاد القرني أن الملتقى يهدف إلى الإسهام في نشر ثقافة الجودة والاعتماد الأكاديمي في الوسط التربوي الخليجي، ومساعدة القيادات التّربوية على تأهيل المدارس للحصول على الاعتماد المدرسي المحلي والدولي، وتوفير بيئة مناسبة لمسؤولي التعليم العام في دول الخليج لاقتراح الحلول الفعّالة للشّأن التعليمي، وإتاحة الفرصة لملاك المدارس والمستثمرين في مجال التعليم لتبادل الخبرات وبناء الشّراكات بما يُسهم في تطوير العائد الاستثماري للمدارس، بالإضافة إلى مساعدة المشاركين في المؤتمر على الاستفادة من التجارب المحلية والإقليمية والعالمية في مجال الاعتماد المدرسي، وإثراء المكتبة العربية بمنظومة تثقيفية تدريبية في مجال الاعتماد المدرسي مشيرا إلى أن البرنامج يستهدف وزارات التربية والتعليم بالدول الأعضاء، والشركات والمؤسّسات التربوية، والمدارس الأهلية والعالمية، ومنسوبو وزارة التربية والتعليم، والجهات والأفراد ذات العلاقة بتجويد التعليم والاعتماد المدرسي بالإضافة إلى كلّ المهتمّين بالشأن التّعليمي الخاص منه والعام.وقال القرني: إن الملتقى يعد الأول من نوعه في منطقة الخليج الذي يضم هذه الكوكبة من المتحدثين والجهات المهتمة بالاعتماد المدرسي، ومن المنتظر أن يتم إطلاق عدة مبادرات بين الجهات المشاركة من شأنها زيادة الاهتمام بقضية الاعتماد في منطقة الخليج، كما يعد فرصة ذهبية للمهتمين لعمل شراكات إستراتيجية واتفاقيات مع أكبر جهات الاعتماد على المستوى العالمي، مبيناً أن الملتقى تتخلله ورشتان تدريبيتان الأولى بعنوان (تأهيل المديرين للاعتماد المدرسي)، والثانية تعنى بتأهيل المشرفين للاعتماد المدرسي.

خالد الزايدي – الرياض