انطلاق المرحلة الثالثه من مشروع ” تطوير ” لتأهيل القيادات المدرسية في سنغافورة

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أطلق مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام من خلال تطوير للخدمات التعليمية بالتعاون مع المعهد السنغافوري التربوي (NIE) المرحلة الثالثة من تأهيل القيادات المدرسية في سنغافورة، من خلال تدريب 25 قائداً تربوياً من نخبة القيادات المدرسية بالمملكة على القيام بأدوارهم بما يتناسب والمرحلة الحالية لتطوير العملية التعليمية، وتمكينهم من عمليات التخطيط ومهارات الاداء ومهارات التواصل وقيادة الموارد البشرية وفرق العمل.

وأوضح نائب الرئيس التنفيذي للتطوير المهني بتطوير للخدمات التعليمية المهندس عبداللطيف الحركان أن البرنامج التدريبي سيركز على مدى 10 أيام على بناء قدرات مديري المدارس على مهارات القرن الواحد والعشرين بناءً على كفايات قائد المدرسة بما في ذلك الكفايات العامة والكفايات التربوية والكفايات القيادية.

وأضاف أن الهدف من هذا البرنامج هو التطوير المهني لقيادات المدارس لتأهيلهم للأدوار التي يقومون بها من أجل الوصول إلى تحسين جودة مخرجات التعليم وتطوير الاداء في المدارس وصولا إلى الاقتصاد المعرفي، مشيراً إلى أن البرنامج يسعى إلى تمكين قيادات المدارس من قياس أداء المعلمين وتطويرهم وتقديم الدعم لهم وإدارة جودة المخرجات والموارد المدرسية، وبناء وتطوير العمليات الإجرائية في المدارس وإدارة التغيير في المدارس. ولفت إلى أن الشركة تسعى من خلال هذا البرنامج إلى تأهيل 3 آلاف قائد مدرسة خلال العام الدراسي 1434ه/1435ه، بالتعاون مع المعهد السنغافوري التربوي NIE أحد أفضل المراكز المتخصصة في تطوير القيادة المدرسية كأحد برامج الخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم العام بالمملكة.

راشد السكران – الرياض

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.